وطنــي

واجعوط يلتقي أساتذة التعليم الابتدائي للنظر في المشاكل المطروحة

الجزائر/أسماء.ب

أشرف وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، صباح اليوم الثلاثاء، على لقاء جمعه ‬بالأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الابتدائي ‮والذي كان مرفوقا بأعضاء المكتب الوطني للنقابة. ‬‬

وتم خلال هذا اللقاء تناول المواضيع المتعلقة بانشغالات النقابة ذات الطابع التربوي، البيداغوجي والاجتماعي المهني والتي تم طرحها ومناقشتها.

وقال الوزير في كلمة له إن الجهود المبذولة لبلوغ مدرسة الجودة يبقى أمرا لم يتحقق بعد، بسبب الاختلالات التي تعانيها الحياة المدرسية لاسيما من ناحية كثافة المناهج وقلة التحصيل العلمي والمعرفي للتلاميذ، وهذا ما يدفع الى ضرورة العمل على تحقيق إصلاحات من شأنها أن تنقل المدرسة الجزائرية من الكم الى النوع.

وكشف الوزير أن مخطط عمل الحكومة من أجل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية في شقه التربوي، يرتكز حول ستة محاور:
1-محور اجبارية التعليم،
2-محور الإصلاح البيداغوجي،
3-محور تحسين حوكمة المنظومة التربوية،
4-محور احترافية المستخدمين في مجال التكوين،
5-محور دعم التمدرس،
6-محور الحوار الاجتماعي.

وبهذا الخصوص، شدد الوزير، على ضرورة توفير مناخ للتعبئة، وحل المشاكل وتحسين ظروف العمل، وهذا ما يعد سابقة من نوعها، حيث لم يسبق أن تضمن برنامج عمل الوزارة محورا مستقلا خاصا بالشراكة الاجتماعية.

من هذا المنظور، أكد الوزير أن وزارة التربية الوطنية ستعمل مع الشركاء الاجتماعيين على اعداد خارطة طريق توافقية، من شأنها أن تضمن استقرار القطاع للتمكن من رسم استراتيجية وطنية شاملة ومتكاملة لتنفيذ مشروع النهوض بالتربية، تبدأ من تشخيص الاختلالات والفجوات، التي تعتلي الحياة المدرسية، والتي ستمكن من اقتراح حلول عملية مجدية، لمختلف مشاكل الجماعة التربوية، وتوفير الظروف الاجتماعية والمهنية المناسبة لكافة مستخدمي القطاع.

وفي هذا الصدد، شدد الوزير على إيلاء الأهمية البالغة لمرحلة التعليم الابتدائي، بالتركيز على تحسين التعلمات، بإعتماد أدوات التقويم والمعالجة البيداغوجية مرفقة بإجراءات تجويد المحتوى، وتخفيف المحفظة، ودمج تكنولوجيات الاعلام والاتصال في القسم، مع العمل على تحسين ظروف عمل الأستاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق