أمـن وعـدالة

العاصمة.. إصابة شرطي وحرق مركبة للشرطة في اعتداء بزجاجات حارقة و”سينيال”

الجزائر/جهيد.م

أفاد بيان للأمن الوطني اليوم السبت، أن عناصر من مصالح الشرطة التابعة لأمن ولاية الجزائر تعرضوا لاعتداء من قبل مجموعات إجرامية ببئر توتة .

وحسب البيان، تفاصيل الحادث كان بتاریخ 13 مارس 2020 على الساعة 09:22 لیلا، أين تلقت قاعة العملیات لأمن ولایة الجزائر اخطارا من مواطن مفاده وجود مشاجرة بین مجموعتین من الأشخاص بحي 1680 مسكن بئر توتة الجزائر.

فور ذلك، تنقلت مصالح الشرطة إلى المكان، وبمجرد مشاھدتھم لاذت المجموعتین المتخاصمتین بالفرار.

وأضاف البيان أنه على الساعة 00:23 من نفس الیوم، عناصر الشرطة الذین لم یبتعدوا عن مكان الوقائع، حرصا على التأكد من عودة الھدوء للحي، تم توجیھھم من طرف قاعة العملیات بناء على مكالمة من مواطن آخر، یبلغ عن عودة المجموعتین مشكلتین من حوالي 30 شخص وأنھما على وشك المواجھة بینھما، بمجرد تقدم عناصر الشرطة من المكان اعتدوا علیھم بالزجاجات الحارقة والشماریخ الناریة والحجارة والأسلحة البیضاء. وتفرقتھم، لیستتب الھدوء على الساعة 30:23 .

أمام ھذا الوضع، لجأت قوات الشرطة إلى استعمال الوسائل النظامیة لصد المعتدین تم بأسف -يضيف البيان- تسجیل في نھایة ھذه الحادثة جرح شرطي نتیجة إصابته بجسم مقذوف على مستوى الرأس بالاضافة إلى حرق جزئي لداخل مركبة شرطة، نتیجة استھدافھا بشماریخ ناریة.

من جانب آخر تم إصابة أربعة أشخاص بجروح نتیجة الشجار الذي دار بين المجموعتين، والذین غادروا المستشفى.

كما تم تسجیل بتاریخ 14مارس 2020 على الساعة 30:01 صباحا، استقبال مواطن بالمستشفى، الذي خلص التشخیص الطبي أن حالته غیر خطیرة، أصیب بعیار ناري في ظروف غامضة، والتي سیحددھا تحقیق وكیل الجمھوریة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق