صحة ومجتمع

جمعية التجار تحدد سعر الكمامة بـ30 دج ونقابة الصيادلة ومنظمة حماية المستهلك ترد..

الجزائر/سارة.ب

أفادت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين في بيان لها اليوم السبت انه سيتم الانطلاق اعتبار من شهر جوان الداخل في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية من وباء كوفيد-19 وذلك عبر لجنة ورشات الخياطة.

وحسب بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك”، أوضحت الجمعية ان هناك “إمكانية البيع المباشر للكمامات التي ستقوم بصناعتها ورشات الخياطة عبر مختلف ولايات الوطن”.

وشددت الجمعية على “ان تكون الأقنعة الواقية تستجيب للمقاييس المطلوبة و ان تباع بسعر مناسب (متوسط 30 دج) للوحدة”.

من جانبها، اتهمت النقابة الوطنية للصيادلة الجزائريين المعتمدين، في بيان صادر اليوم، إلى التجار “المضاربين” بالتسبب في ارتفاع أسعار الكمامات

وقالت النقابة إن الكمامات كانت متوفرة بجميع أنواعها في الصيدليات وبأسعار حقيقية (الكمامات الجراحية لا يتعدى سعرها 15 دينار) قبل هذه الأزمة، وإن تدخل الكثير من المضاربين كوسطاء ليرفعوا أسعارها حتى تصل إلى المستهلك والصيدلي بأضعاف مضاعفة”.

بدورها، المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، اتهمت مباشرة التجار بالمضاربة في سعر القماش و الشريط المطاطي الذي تصنع به الكمامات ، فهذا الاخير بعدما كان سعره على أقصى تقدير 500 دج للكلغ عرف زيادة ب 200% و اصبح الان ب 1500 دج للكلغ.

وهاجمت المنظمة، رئيس منظمة التجار والحرفيين الحاج طاهر بولنوار، قائلة: ” يريد أن يدفع المستهلك سعرا لمواد ضارب فيها مجموعة من “منتسبي التجارة” و كأنها تغطية عن جرائمهم؟!!!”.

وأكدت المنظمة أن سعر الكمامة الطبية قبل وباء كورونا كان بأ3.75 على مستوى أحد مصانع العاصمة مع احتساب كل الرسوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق