صحة ومجتمع

مستشفى سطيف يستعين بخدمات المتطوعين بعد اصابة عدد من أطبائه وأعوانه بكورونا

الجزائر/جهيد.م

فتح المركز الاستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة، بسطيف باب التطوع أمام الأطباء و الممرضين وأعوان النظافة للعمل وتقديم يد المساعدة للطواقم الطبية وشبه الطبية على مستوى هذه المؤسسة الطبية، حسبما علم اليوم الأحد من المكلفة بالإعلام والاتصال بالمستشفى ريمة بوصوار.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أوضحت ذات المتحدثة بأن فتح باب التطوع جاء على خلفية الاكتظاظ الذي يعرفه المركز الاستشفائي الجامعي بالولاية جراء العدد الكبیر من المرضى الذين يقصدون المستشفى للعلاج، وكذا إصابة عدد من الأطباء والأعوان شبه الطبيين بفیروس كورونا، مما أدى إلى تسجيل نقص في الطواقم الطبية وشبه الطبية.

وسيتم توزيع هؤلاء الأطباء المتطوعين من القطاعين العام والخاص وفي مختلف التخصصات الطبية والممرضين، وكذا عمال النظافة من المتقاعدين أو المتخرجين دون العمل في المجال سابقا أو كذا العاملين بالعيادات الخاصة عبر مختلف مصالح المركز الاستشفائي الجامعي مما سيساهم في ضمان تكفل أفضل بالمرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق