وطنــي

ولاية الجزائر تردّ على حزب “الأرسيدي”

الجزائر/سارة.ب

أكدت ولاية الجزائر، في بيان لها، أن تنظيم الاجتماعات العمومية في ظل الظروف الراهنة يخضع لـ”تدابير و إجراءات وقائية ضمن بروتوكول صحي خاص يضمن حماية المشاركين من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)”.

و جاء بيان مصالح الولاية ردا على بيان حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية صدر أمس الأربعاء و الذي “ندد” من خلاله بقرار مصالح الولاية بعدم موافقتها على طلب تنظيم اجتماع عمومي لانعقاد الدورة العادية للمجلس الوطني المزمع عقدها بتاريخ 25 سبتمبر 2020 بفندق الرياض ببلدية اسطاوالي بالمقاطعة الإدارية لزرالدة.

وأوضحت مصالح الولاية بأن “الطلب الذي تقدم به الحزب تضمن مشاركة ما يقارب مائتان و خمسين (250) شخص دون احتساب المكلفين بالتغطية الإعلامية على مستوى قاعة لا يمكن أن تستوعب أكثر من مائتي (200) شخص أخذا بعين الاعتبار التدابير الاحترازية الواجب اتخاذها للوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) مما أدى إلى عدم قبول التصريح بانعقاد هذا الاجتماع العمومي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق