صحة ومجتمع

عنابة تعيش جريمتا قتل في ظرف 24 ساعة

الجزائر/سارة.ب

استيقظت مدينة عنابة، صباح الأحد، على وقع جريمة قتل ثانية، في أقلّ من 24 ساعة، بعد تعرّض شاب في الـ32 من العمر لضربات سيف، على مستوى الذراع الأيمن والرقبة، أودت بحياته.

وكان سبب الجريمة، شجارا بين الضحية وأحد الجيران، على مستوى حيّ لاسيتي أوزاس بوسط المدينة، سرعان ما تطورّ لتشارك في العراك أطراف أخرى انضمّت للجاني المفترض، الذي لاحق الضحية رفقة شركائه بسيف ساموراي.

يحدث هذا، في الوقت الذي شيّع فيه سكان سيدي عمار، ساعات قبل هذه الجريمة، جنازة الشاب محمد، الذي قتل بمنطقة القرية، علما أن الجاني المفترض، تمّ توقيفه من قبل رجال الدرك الوطني، وهو صديق الضحية وزميله في بيع الخضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق