وطنــي

المجلس الشعبي.. إنزال وزاري غدا للإجابة على 14 سؤالا شفوي

الجزائر/سارة.ب

يعقد المجلس الشعبي الوطني غدا الخميس، جلسة علنية، تخصص للإجابة عن الأسئلة الشفوية التي سيطرحها النواب على ممثلي الحكومة.

بداية تقدم كل من النائب أحمد طالب عبد الله، فوزية دومة طهراوي، ولخضر براهيمي بأسئلتهم لوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية

السؤال الأول حول ما تشهده الجزائر من نزوح وتدفق للمهاجرين غير الشرعيين من دول وجنسيات مختلفة، أما السؤال الثاني بخصوص بلدية الظهرة بولاية الشلف ومعاناتها في مجال السكن وقطاع الصحة والاشغال العمومية والنقل، أما السؤال الثالث فتطرق فيه النائب الى ظاهرة السكنات الفوضوية بولاية الجلفة، وما تعرفه الولاية من ضغط في الطلب على السكن من جهة، وتنامي ظاهرة الفوضوي التي شوهت النسيج العمراني من جهة اخرى.

كما وجه النواب الهادي قويدري، رابح جدو، ومحمد لهيزة أسئلتهم لوزير الطاقة، حيث تمحور السؤال الاول حول حرمان تسعة بلديات بولاية الوادي من غاز المدينة، بينما السؤال الثاني خصوص عدم ربط السكنات الريفية بولاية المدية بشبكة الكهرباء لمدة فاقت العشر سنوات، فيما تمحور السؤال الثالث حول معاناة بعض سكان الجنوب من مشكل الكهرباء والغاز.

في حين طرح النائبان بدرة فرخي وبراجي الوردي سؤالين لوزير الصناعة، حيث تمحور السؤال الأول حول وضعية مدبغة الحدادة لصناعة الجلود ببلدية جيجل، أما الثاني حول مصير مشروع مصنع الهدبة للفوسفات ببئر العاتر في إطار شراكة مع الصين، وكذا مصنع الكواوشة بلعوينات، مصنع واد الكباريت بسوق أهراس ، ومشروع السكة الحديدية بسوق أهراس لنقل الفوسفات، مشروع جلب المياه من سدود الطارف، الشيء نفسه بالنسبة لمعامل، الزجاج بالماء الابيض ومعمل النجارة بلعوينات، مؤسسة انتاج مواد التنظيف.

كما رفع النواب حسن عريبي، وخليفة بن سليمان، وحسينة زدام أسئلتهم لوزير التجارة، حيث تمحور السؤال الأول حول الزيادات العشوائية في الاسعار ومخاطرها على الاستقرار الاجتماعي، أما الثاني حول التحكم في أسعار مختلف السلع، والثالث بخصوص مصير التجار الصغار بعد جائحة كورونا والضرر المالي الذي لحق بهم.

وتقدم النواب دقموسي دقموسي و بكوش يوسف والحاج لعروسي كريد بأسئلة إلى وزير الأشغال العمومية، حيث تمحور السؤال الأول حول ازدواجية الطريق رقم 23 الرابط بين الأغواط وتيارت مرورا بمدينة أفلو، وكذا تسجيل عملية انجاز الطريق الرابط بين حاسي دلاعة ولاية الأغواط وبلدية القرارة ولاية غرداية نظرا لموقعها السياحي، بينما جاء السؤال الثاني حول ربط ولاية المسيلة بطريق السيار شرق ـــ غرب، فيما تمحور السؤال الثالث حول واقع بعض الطرقات بولاية بسكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق