الرئيسية / أخبار العالـم / براغماتية ماكرون تهزم شعبوية لوبان
مناظرة

براغماتية ماكرون تهزم شعبوية لوبان

غازل مرشح الرئاسيات الفرنسية المستقل ايمانويل ماكرون، الجزائريون في أخر مناظرة له مع مرشحة اليمين الفرنسي مارين لوبان، من خلال إعترافه بالجرائم الإنسانية التي إرتكبها أسلافه بالجزائر، داعيا لوبان إلى الخروج من هذا الصراع التاريخي.

وجاء هذا في رد ماكرون على لوبان التي حاولت الضغط عليه بالضرب على وتر الوطنية، من خلال قولها ” الجزائر تقول بان فرنسا قامت بجرائم ضد الإنسانية، كيف تقبل هذا وأنت مواطن وسياسي فرنسي وكيف ستسمح لبعض طالبي الجنسية من الجزائريين التجنس بالجنسية الفرنسية؟”.

وانتهت منذ قليل المناظرة الشرسة، بين الغريمين الفرنسيين المتأهلين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، ايمانويل ماكرون ومارين لوبان، وسط جو مشحون مليء بتراشق الاتهامات، حاول كل منهما من خلالها إبراز أفضل ما عنده فيها.

وبدا خلال هذه المناظرة المرشح المستقل ايمانويل ماكرون واثقا من نفسه من خلال إجاباته الدقيقة والمختصرة، في حين غلب على أجوبة مرشحة اليمين الفرنسي مارين لوبان الشعبوية والالتفاف حول نفسها، وهو ما دفع بماكرون للتدخل في كل مرة لإرجاعها الى صلب الموضوع.

وفضل ماكرون في هذه المناظرة مواصلة الترويج لبرنامجه الاقتصادي الطموح، فيما طبع تدخلات لوبان سيل من الاتهامات للمرشح الشاب، بفتح باب جهنم على فرنسا في حال وصل الى كرسي الاليزي وهذا بسماحه بتدفق اللاجئين الى فرنسا، حيث اعتبرت لوبان بان اي مسلم يدخل الى التراب الفرنسي غير مرحب به.

وفي سياق متصل، بدت مرشحة اليمين الفرنسي منزعجة من دعم الرئيس الفرنسي الحالي فرانسوا هولاند لايمانويل ماكرون، بقولها ان هولاند لا يتوانى عن التعبير على مساندته لماكرون مرتين يوميا، بالاضافة الى ترسانة الوزارء.

وفي انتظار ما سيقرره الفرنسيون يوم الاحد المقبل يبقى ماكرون بالنسبة لاستطلاعات الرأي الأوفر حظا لولوج قصر الاليزي.

أضف تعليقاً