أخبار العالـموطنــي

الإمارات تدشن أولى المكتبات بالجزائر بإسم التلميذة الراحلة “فاطمة غولام”

دشن فريق تحدي القراءة العربي، أولى المكتبات العشرة التي ستحمل اسم شهيدة القراءة فاطمة غولام، وهذا بمدرسة التلميذة الراحلة بأدرار، وهذا التزاما بتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وخصص مشروع تحدي القراءة العربي  ثلاثة آلاف كتاب للمكتبة التي ستخدم 545 طالبا وطالبة في ثانوية بلكين الثاني بأدرار التي تعتبر من أكثر المدارس تميزاً وتم شحن الكتب إلى المدرسة بالتنسيق مع وزارة التربية الجزائرية.

وكرم فريق التحدي عائلة الطالبة بجائزة المركز الأول في تحدي القراءة العربي في الجزائر إلى جانب شهادة تقديرية تخلد مشاركة الراحلة بالتحدي في دورته الثانية.

وكانت الراحلة فاطمة غولام قد ضربت مثالاً غير مسبوق في الإصرار والسعي لأجل المعرفة والقراءة حيث توفيت إثر تعرضها لحادث مرور أليم في طريقها للمشاركة في تصفيات تحدي القراءة العربي لاختيار بطل الجزائر.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أثنى على الطالبة وأهل الجزائر بمجرد الإعلان عن خبر الحادث الأليم حيث اخبر سموه “كما للكلمة قراء، فإن لها شهداء” مطلقاً لقب “شهيدة القراءة” على الراحلة.

وسيستكمل فريق تحدي القراءة العربي تجهيز 9 مكتبات مدرسية أخرى تحمل اسم الراحلة فاطمة غولام “شهيدة القراءة” وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية الوطنية الجزائرية وسيتم تزويد كل مكتبة بعدة آلاف من الكتب بحسب طاقتها الاستيعابية وأعداد الطلبة المستفيدين منها كجزء من الجهود الرامية لتعزيز القدرات المعرفية لدى الطلبة الجزائريين وتحفيزهم للمشاركة في تحدي القراءة العربي في الدورات المقبلة علماً بأن الدورة الثانية من التحدي شهدت مشاركة أكثر من مليونين ومئتي ألف طالب وطالبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق