أحدث الأخبــارأخبار العالـم

طالبو التأشيرات الامريكية مطالبون بتقديم هوياتهم على مواقع التواصل الاجتماعي

كشف مسؤول أميركي بأن الولايات المتحدة تفرض منذ بضعة أيام على طالبي التأشيرات مهما كانت جنسياتهم معلومات عن هوياتهم وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، في إطار التشدد في سياسة الهجرة الأميركية.

وحسب ذات المسؤول فإن هذا الإجراء الجديد يسري منذ 25 ماي الماضي وينطبق على أي طالب تأشيرة يرى موظف قنصلي أميركي أنه يحتاج إلى معلومات عن الحسابات التي يملكها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابع المسؤول في الخارجية أن هذه الألية الجديدة تستند إلى “مذكرة للرئيس دونالد ترامب تعود إلى السادس من شهر مارس الماضي، وتتناول تعزيز المراقبة على طالبي التأشيرات”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق