أحدث الأخبــارإقتصـاد

نزار يكذب مغزي

كذب نجل وزير الدفاع السابق والمدير العام لشركة SL للإتصالات لطفي نزار، ما أثير في وسائل الاعلام حول قضية ديون الشركة بملايين الدولارات للشريك الأمريكي، بقوله أن هذه الإدعاءات خالية من الصحة، متهما الشخص المدعى مولود مغزي بالوقوف خلفها، قائلا أنه سيتابع قضائيا بالمحكمة الفدرالية بأمريكا.

وأضاف نزار في ندوة صحفية نشطها بمقر الشركة، أن “هناك حملة تضليل تستهدف شركة SLC للربط الذكي للإتصالات وكذا عائلة نزار يديرها مولود مغزي، حيث لم تكن في البداية سوى مجرد نزاع بين شركاء سوف يبث فيه القضاء، غير أن القضية أخذت مجرى آخر وتحولت إلى عمل دعائي مشين”، متابعا بأن “الدعوى القضائية التي رفعها ضده مولود مغزي هدفها الإساءة لسمعة العائلة والشركة وكل الأدلة المقدمة في فحوى الدعوى مزورة، سيحاكم عليها في محكمة فدرالية أمريكية”.

وأشار نزار إلى أن القضية أخذت طابعا “سياسيا”، قائلا بأن مولود مغزي إستغل هشام عبود والذي إستغل بدوره وسائل إعلام مغربية للترويج للقضية، وتسييسها من أجل تشويه سمعة العائلة والشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق