أحدث الأخبــارأمـن وعـدالة

هذه هي تفاصيل جريمة القتل التي هزت البويرة

مثل اليوم، المتهم الرئيسي في ارتكاب أربعة جرائم قتل بتاغزورت بالبويرة، الذي ألقي عليه القبض ظهيرة الأربعاء الفارط من طرف مصالح الدرك الوطني أمام وكيل الجمهورية في إطار التحقيق المتواصل.

وحسبما أكده اليوم قائد المجموعة الوطنية للدرك الوطني للبويرة المقدم محجوب أعريبي كمال في ندوة صحفية نشطها بالمناسبة، “حضر المتهم (ب أ) اليوم جلسة خاصة مع وكيل الجمهورية في إطار التحقيق الذي لا يزال متواصل قبل أن يحال إلى قاضي التحقيق”، “وعقب الاستماع إليه من طرف مصالح الدرك الوطني اعترف المتهم (ب أ) أنه قام في 11 جوان الفارط بقتل زوجة أخيه (60 سنة) وابن أخيه (32 سنة) وابنة أخيه (22  سنة) قبل أن يعود بعد 10 أيام من الحادثة إلى عين المكان ليقوم كذلك بقتل  أخيه”.

وأكد المقدم محجوب أعريبي أن خلافا قديما حول مسلك محاذي لمنزل العائلة وراء هذه المجزرة، متابعا ” لقد تولدت كراهية كبيرة بين العائلتين لسنوات عديدة  بسبب خلاف  حول المسلك المجاور لمنزل عائلة الضحية و التي تؤدي إلى بيت المجرم”، كما أضاف “لقد سمعنا كذلك بفضيحة أخلاقية وراء هذا العمل الشنيع”.

وكشف قائد مجموعة الدرك الوطني، بأنه خلال التحقيق اعترف الجاني المرتكب لأربعة جرائم “عن أسفه” لقتل الفتاة وابن أخيه الذي كان يحاول القيام بالمصالحة بين عائلتين، مشيرا الى أنه برر فعلته  بحالة “التوتر والقلق التي كانت تنتابه” .

أما عن تفاصيل عملية إلقاء القبض على هذا الأخير  أوضح ذات المسؤول بأنه تم تجنيد أكثر  من 250 دركي وفرقة سينو تقنية باستخدام ثلاث كلاب مدربة وطائرة هليكوبتر للبحث عن المجرم  الذي كان يتموقع على مستوى الغابة القريبة من المكان  الذي اعتقل فيه الأربعاء الفارط في حدود الثالثة زوالا حيث كان يختبئ وراء  الأشجار، مؤكدا بأن “المجرم لم يسلم نفسه بل تم اعتقاله من قبل عناصر الدرك الوطني خلال عملية  تفتيش نفذت تحت حماية الجيش الوطني الشعبي المنتشر بالمنطقة الجبلية الصعبة  لتاغزورت لتأمين محيط البحث”، متابعا “وقد اعتقل الجاني وبحوزته بندقية الصيد و35 خرطوشة التي كان قد اشتراها من  طرف مجهولين  علما أن هذه القضية هي محل تحقيق”.

أحلام.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق