أحدث الأخبــارأمـن وعـدالة

المدون سقلاب يستفيد من العفو الرئاسي

الجزائر/ عبد الله بن موسى

علم موقع “المصدر” أن السلطات القضائية أطلقت سراح المدون أحمد سقلاب (25 سنة) بعد حسب مؤقت دام لسنتين، ثم محاكمة شهر ماي الماضي في محكمة جنايات المدية.

وكانت قوات الدرك الوطني إتصلت بالمشتبه فيه يوم 05 أوت 2015 أين سلم نفسه للضبطية القضائية بعين بنيان حيث تم تحويله بعدها إلى النيابة العامة لمجلس قضاء غرداية على خلفية الأحداث الأليمة التي عرفتها الولاية شهر جويلية 2015.

وأسالت قضية سقلاب الكثير من الحبر، منذ تصريحاته التي أطلقها عبر موقعي اليوتوب والفايسبوك أثناء “أحداث غرداية 2015”.

أما من الناحية القانونية، فطرحت القضية إشكالات أخرى، حيث أكد بعض القانونيين أن النيابة العامة لمجلس قضاء غرداية التي حركت الدعوى العمومية غير مختصة إقليميا، ذلك أن سقلاب لم يدخل غرداية منذ جويلية 2014 تاريخ وفاة والده في الأحداث الأولى لغرداية، إلى غاية أوت 2015 تاريخ إقتياده أمام النيابة العامة، ويشير نفس الخبراء القانونيين إلى أن سقلاب وضع رهن الحبس المؤقت بطريقة مخالفة للقانون ذلك أنه غير متابع قضائيا.

وكانت النيابة العامة وجهت للمدون احمد سقلاب 4 تهم منها جنحة التحريض، وثلاث جنح أخرى، وأطلق سراحه ظهر اليوم السبت من سجن عين وسارة، أين قضى أيامه الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق