أحدث الأخبــارسيـاســة

إنعقاد اللجنة المركزية للأفلان يوم 22أكتوبر..هل هي نهاية ولد عباس..؟

جمال.ح

تستعد جبهة التحرير الوطني لعقد إجتماع اللجنة المركزية العادية بتاريخ 22 أكتوبر المقبل، في جو أقل مايقال عنه أنه “مكهرب” بسبب مخلفات العديد من القضايا منذ وصول جمال ولد عباس إلى الأمانة العامة للحزب.

يتزامن إنعقاد اللجنة المركزية للأفلان هذه المرة بعد العديد من الفضائح التي طالت العتيد مؤخرا، والتي أساءت كثيرا للحزب، بداية من إعداد قوائم التشريعيات وما صاحبها من مهازل مرورا بنتائج التشريعات وتراجع عدد المقاعد المحصل عليها مقارنة بسنة 2012 وصولا إلى إعداد قوائم المحليات وثورة العديد من القسمات والمحافظات ضد عملية إنتقاء القوائم.

وحسب عدد من أعضاء اللجنة المركزية الذين يسيرون ضد السياسة المنتهجة لولد عباس، يقولون بأن إجتماع اللجنة المركزية جاءت متأخرة بعد مطالبتهم في العديد من المرات بضرورة الإسراع في عقدها، إلا أن ولد عباس حسبهم تجاهل الأمر وإستعمل سياسة الهروب إلى الأمام، حتى ينتهي من ترتيب المحليات ويكون بعدها في أريحية تامة.

ويقول هؤلاء أن أيام ولد عباس أصبحت معدودة على رأس الأمانة العامة للحزب، بسبب سياسته الخاطئة وفي بعض الأحيان المتعنتة في إتخاذ الكثير من القرارات التي أدت إلى تراجع مكانة الحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق