الرئيسية / أحدث الأخبــار / 22 أكتوبر..يوم الغضب للصحافيين ولقاء أويحي مطلبهم الأول
a98e5d15b6934ee6e4f147612d8131a6_XL

22 أكتوبر..يوم الغضب للصحافيين ولقاء أويحي مطلبهم الأول

الجزائر / جمال.ح

يعتزم أصحاب مهنة المتاعب القيام بإعتصام، بدار الصحافة طاهر جاووت يوم 22 اكتوبر الجاري، وهو التاريخ الذي يتزامن مع اليوم الوطني الصحافة، للمطالبة بلقاء الوزير الأول أحمد أويحي للنظر في الوضع الذي أصبح يتخبط في الصحفي.

ويقود عمليه التحضير للإعتصام مجموعة من الصحفيين بمختلف المؤسسات الإعلامية، إذ أن مطلبهم الأول هو عقد لقاء مع الوزير الأول، لمنحه عريضة المطالب، يأتي هذا بعد أن صدت في وجوههم جميع أبواب الحوار وإنعدمت كل الحلول.

ولعل أهم ماتحمله لائحة المطالب التي ينوي هؤلاء تقديمها إلى أحمد أويحي، الإسراع في تحسين أوضاعهم الإجتماعية والمتمثلة في الترسيم النهائي دخل المؤسسات، التوقف عن الطرد التعسفي للصحافيين، تحسين الأجور، الكف عن غلق المؤسسات نتيجة إنعدام الاشهار، الإستفادة من الضمان الإجتماعي.

ضرورة الإستفادة من السكنات بمختلف الصيغ، حيث أن أغلب الصحافيين لا يستطيعون تسديد حقوق الكراء ماجعلهم يقيمون بالإقامات الجامعية، بحكم أن غالبيتهم يقطنون خارج العاصمة.

ويعرف قطاع الإعلام مؤخرا تراجعا رهيبا، حيث إظطرت عديد المؤسسات “جرائد و قنوات” إلى الغلق وتسريح الصحافيين بسبب دخولها في أزمة مالية نظرا لإنعدم موارد مالية والمتمثلة أساسا في الإشهار العمومي.

أضف تعليقاً