أحدث الأخبــارإقتصـاد

البنك العالمي ينتقد قانون أويحي !

الجزائر/ أحلام.ع

يرى البنك العالمي بأن قانون النقد والقرض الذي صادق عليه البرلمان الجزائري مؤخرا، قد ينتج عنه تأخير في تطبيق الإصلاحات الهيكلية التي يحتاجها الإقتصاد الجزائري حاليا، رغم أنه كفيل برفع الضغط والمشاكل التي تعترض النفقات العمومية على المدى القصير.

وفي تقريره الأخير حول المؤشرات الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لهذا الشهر، أكد البنك العالمي بأنه بالرغم من أن الاقتراض من بنك الجزائر سيرفع الضغط عن الإنفاق العمومي إلا أنه سيؤدي إلى تفاقم في مشكل التضخم وتراجع محسوس للناتج الخام على المدى المتوسط.

وتوقعت ذات الهيئة تراجع احتياطي الصرف الجزائري تحت عتبة الـ100 مليار دولار.

أما على الصعيد الإجتماعي، حذر البنك العالمي من مخاطر القرارات التي اتخذتها الحكومة الجزائرية لمواجهة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية, ومن مخاطر غليان واضطرابات اجتماعية, مستدلا بالزيادات التي أقرتها الحكومة في الأسعار وارتفاع نسبة الضرائب  والبطالة، مطالبا الجزائر بضرورة مراعاة بعض النقاط خلال مراجعة نظام  التحويلات الاجتماعية أبرزها وفر منظومة أحسن للحماية الاجتماعية ونظام أكثر دقة للتحويلات المالية إضافة إلى ضرورة مرافقة التحول في كيفية الدعم بحملة إعلامية وتحسيسية شاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق