أحدث الأخبــارحواراتسيـاســةوطنــي

إلياس سعدي لـ”المصدر”: ولد عباس أسوأ أمين عام..نناشد الرئيس بتنحيته

الجزائر / حاورته: ابتسام بوكثير

كشف البرلماني السابق وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني “أفلان”، إلياس سعدي، عن خبايا ما حدث في الفترة الأخيرة داخل بيت العتيد خاصة بعد ما نشر على صفحات موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” من فضائح تتعلق بقوائم الترشيحات للإنتخابات المحلية المقبلة، لافتا الى خطورة الوضع داخل الحزب ومساعي مناضليه المستمرة للإطاحة برأس أمينه العام جمال ولد عباس.

كثر الحديث  مؤخرا عن التجاوزات التي حصلت في إعداد قوائم الترشيحات للإنتخابات المحلية  للحزب العتيد ، ما مدى صحتها؟

كمحافظ لحزب جبهة التحرير الوطني،أؤكد على أن هناك أكثر من تجاوزات أقل ما يقال عنها “خطيرة” والدليل على ذلك قوائم الإنتخابات التي أغلبيتها لم تنشر الى غاية اليوم.

هناك تحركات من طرف أعضاء للجنة المركزية للأفلان لسحب البساط من الأمين العام ،جمال ولد عباس، أين وصلت مساعيكم ؟

نعمل كأعضاء للجنة المركزية على ذلك وأؤكد لكم ان جمال ولد عباس هو أسوء أمين عام عرفته جبهة التحرير الوطني منذ سنة 1962،ناشدنا ولا زلنا نناشد رئيس الحزب المجاهد ،عبد العزيز بوتفليقة، التدخل الرسمي والقيام بتحركات فورية لإنهاء الفوضى التي يعيشها العتيد.

ألا تعتبرون نشر غسيل حزبكم على مواقع التواصل الاجتماعي يصنف في خانة الإساءة لرئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة؟

تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي الوسيلة الوحيدة لإيصال كل ما يحدث داخل الافلان والمستوى المنحط الذي نعاني منه الى المجتمع والدولة وكافة الشعب، لأن كل أبواب الاتصال أغلقت في وجهنا حتى لا نكشف مدى خطورة الأوضاع حتى قسمات الافلان أصبحت غير موجودة لا تجمعات ولا اتصالات بين الأعضاء وهذا كله لأن ولد عباس يتخذ الامور بشكل شخصي.

يرى مراقبون أن الحزب العتيد  يتجه نحو هزيمة تاريخية ما تعليقكم؟

هذه الهزيمة التاريخية التي يعيشها الحزب جاءت بسبب الأشخاص الدخلاء حتى اننا فقدنا الأمل في تحسن الاوضاع فمثلا قوائم الانتخابات في الجزائر العاصمة كلها لأشخاص من ولايات اخرى، فماذا عن مناضلي الحزب في العاصمة أين هم من حقهم في الترشح أين هم من جبهة التحرير الوطني كحزب؟.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق