أحدث الأخبــارسيـاســة

ولد عباس سيغادر بعد المحليات وهذا هو الإسم الذي سيخلفه

جمال.ح

يتجه الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس إلى ترك الأمانة العامة للحزب مباشرة بعد الإنتخابات المحلية، وهذا عن طريق إعادة سيناريو سابقة عمار سعداني، بتقديم إستقالته أمام اعضاء اللجنة المركزية سيجتمع أعضاؤها بعد المحليات، حيث كانت من المفروض ان تجتمع يومي22و23اكتوبر الحالي، إلا أن ولد عباس أراد أن تستمر مسيرته على رأس العتيد إلى مابعد المحليات.

أفادت مصادر جد مطلعة “للمصدر” أن أيام ولد عباس أصبحت معدودة على رأس الأمانة العامة للحزب، حيث سيقدم إستقالة بعد الإنتخابات المحليات المقبلة بسبب الفضائح والمشاكل والاحتجاجات التي بات يعيشها الحزب منذ تعيينه أمينا عاما للحزب، وخاصة فضائح إعداد قوائم الترشيحات سواءا المحلية او التشريعية وما خلفته من هيجان المناضلين ضد قرارات وتعليمات ولد عباس.

ومن المحتمل جدا كما كشفت ذات المصادر، أن يترأس وزير العدل حافظ الختام “الطيب لوح” الأمانة العامة للعتيد خلفا لولد عباس، إلا أن أعضاء اللجنة المركزية للأفلان المطالبون برحيل ولد عباس يريدون تعيين خليفته على أساس الانتخاب عبر الصندوق وليس التزكية برفع الأيدي أو التعيين المباشر كما حدث مع عمار سعداني، الذي يطالب بعض من أعضاء اللجنة المركزية عودته للأفلان ويتداول كذلك في الأوساط الافلانية إسم مدني حود العضو بمجلس الأمة عن الثلث الرئاسي لخلافة جمال ولد عباس على رأس الافلان، ومهما كان الاسم الذي سيخلف ولد عباس، إلا أن رحيل هذا الأخير أصبح وارد وستتم تنحيته كما تم تعيينه من جهة عليا، لتفادي الذهاب إلى عملية انتخاب أمين عام جديد وما سيرافقها من صراعات وتشاحنات، ويعكس ذلك رغبةً في التحضير للمواعيد الانتخابية المقبلة من دون مشكلات جانبية، وأهمها إستحقاق 2019 المتعلق بالإنتخابات الرئاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق