أحدث الأخبــارفـنون وثـقافـة

فيلم “عمي” يجمع شعوبا فرقتها السياسة

الجزائر/ ابتسام.ب

في الوقت الذي تعقدت و تأزمت العلاقات الجزائرية-المغاربية  خاصة في المجال  الديبلوماسي و الإعلامي بشكل خاص، تبقى السينما الطريق الوحيد الذي يجد فيها المغاربة و الجزائريون أنفسهم كأخوة بعيدا عن كل هذه الصراعات و اكبر دليل على هذا الاخاء بين الشعبين مقتطفات من الفيلم المغربي “عمي” الذي أخرجه نسيم عباسي و اعتمد على  قالب كوميدي اجتماعي.

وادرج المخرج في السيناريو الشخصية المشهورة في عالم السينما الجزائري “المفتش الطاهر” و ذهب الى ابعد من ذلك حيث اختار الممثل الجزائري صلاح أوغرت لتجسيد الشخصية وراح يحكي عن الجزائر و المغرب و تونس في مشاهد مختلفة كجيران لكن لا يعرفون بَعضُهم البعض وكان المغزى من كل هذا إرسال رسالة قوية للتقارب بين دول المغرب العربي.

وكان “عمي” قد عُرض خلال الدورة ال16 من المهرجان الدولي للفيلم في مراكش، ضمن برنامج تكريم بطل الشريط، الممثل عبد الرحيم التونسي المعروف ب”عبد الرؤوف”، ولقي العرض ترحيبا منقطع النظير من طرف الجمهور والنقاد المغاربة والأجانب، الذين صفقوا بحرارة لجمالية الفيلم ولنجوم الكوميديا المشاركين فيه.

ويعد فيلم “عمي”، الذي ستعرضه قاعات ميغاراما بكل من الدارالبيضاء، ومراكش، وفاس، وطنجة، وباقي قاعات السينما على المستوى الوطني، فرصة لمشاهدة الشريط السينمائي الثاني لمخرج نسيم عباس، الذي أبدع في فيلمه الأول “ماجد”، الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا وشارك بع في أزيد من 30 مهرجانا دوليا، من بينها مهرجان دبي السينمائي الدولي سنة 2010 ومهرجان روتردام للفيلم العربي سنة 2011.

درس نسيم عباسي السينما في معهد للفنون والتصميم بالمملكة المتحدة، ويقيم بلندن منذ خمسة عشرة سنة ويتنقل إلى المغرب لإخراج وإنتاج العديد من الأفلام القصيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق