دبلـوماسـية

المخزن.. المغرب عرّاب السلام والجزائر مفتعل الزاعات !

الجزائر/ إسلام.ب

يبدو أن نظام المخزن لم يمل من توجيه الإتهامات الى الجزائر بمناسبة وبغير مناسبة، حيث حاول وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، اليوم إيهام الرأي العام العربي  والدولي بأن المغرب “عراب” السلام في إفريقيا وأن الجزائر من تفتعل النزاع معه، في حين يسعى من جهته الى حل هذا النزاع الإقليمي.

وقال بوريطة في حديثه لصحيفة “البلاد” البحرينية بأن “المغرب يسعى الى حل نزاع اقليمي مع دولة مجاورة، هي الجزائر، التي تعد طرفا حقيقيا في هذا النزاع”، ذاهبا الى ابعد من ذلك في دعوته الى “ضرورة تحمل الجزائر، التي تعد طرفا حقيقيا في هذا النزاع، لمسؤوليتها في إيجاد حل له”.

وأضاف الوزير، أن الملك محمد السادس زار العديد من الدول الإفريقية ، وطور تصورا فعالا لتعاون جنوب جنوب مع إفريقيا، وأن المغرب أصبح حاليا المستثمر الإفريقي الأول بالقارة الإفريقية، في محاولة منه الى مقارنة العلاقات الجزائرية الافريقية مع المغربية الافريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق