أحدث الأخبــارسيـاســة

بدوي يعترف: الهيئة الناخبة كانت تضم أكثر من 1.3 مليون ناخب متوفي

الجزائر / جمال.ح

كشف وزير الداخلية نور الدين بدوي، أن عملية مراجعة القوائم الانتخابية بشقيها الاستثنائي والسنوي سمحت بحذف أكثر من 1.3 مليون ناخب كانوا إما مسجلين أكثر من مرة أو مواطنين توفوا مشيرا إلى أن الجزائر تحصي حوالي 20 ألف وفاة شهريا يتم تصفيتها سنويا من خلال المراجعة العادية للقوائم الانتخابية ، وشدد بدوي على أن تطهير القائمة الانتخابية كان معطلا لمدة 30 سنة.
وأوضح وزير الداخلية خلال استضافته في فوروم الإذاعة، أن التحضير لمحليات هذا الخميس انطلق منذ 6 أشهر بالتنسيق مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات وجميع المتدخلين في العملية الانتخابية، مضيفا أن جزائر اليوم أصبحت تحترم المواعيد الدستورية على عكس سنوات الأزمة، مشيرا إلى أن دائرته الوزارية ستشرع مستقبلا في التحضير للانتخابات على مدار السنة بالتنسيق مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات ولن تنتظر قدوم المواعد الانتخابية.
وفي تقييمه للحملة الإنتخابية التي انتهت منتصف ليلة الأحد، قال بدوي “إنها جد إيجابية” واحترم فيها كل المتنافسين من أحزاب سياسية ومترشحون أحرار القيم الانسانية والدستورية، مثمنا في هذا الصدد إجماع الخطاب الانتخابي على عدم المساس بالوحدة الترابية للجزائر وثوابتها والدعوة للمحافظة على أمن واستقرار الجزائر، مضيفا أن المترشحين قدموا اقتراحات كثيرة تعكس مكانة المواطن الجزائري التي أصبحت أرقى لدى الطبقة السياسية من خلال تحسيسه بأهمية لا مركزية الادارة ووضعه في قلب التنية المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق