سيـاســة

الأرندي.. الأغلبية الساحقة في المحليات ؟

الجزائر/ نهال.ش

يبدو أنّ مواقع التواصل الإجتماعي، على رأسها “الفايسبوك”، كان أسرع من وزارة الداخلية، في الإعلان عن نتائج إنتخابات المجالس الشعبية البلدية والولائية، بعد أن كشف الأحزاب، المترشحين، والنشطاء، عن عدد المقاعد في كل بلدية وولاية، لكن تبقى نتائج أوّلية غير مؤكّدة، إلى أن تفصل فيها الجهات المعنية.

وحسب ما تمّ تداوله عير الفضاء الأزرق، فإنّ التجمع الوطني الديمقراطي، كانت له الحصة الأسد من المقاعد، سواء على مستوى البلديات، أو الولايات، ليليه حزب جبهة التحرير الوطني، أمّا أحزاب المعارضة، فكان لحمس أكبر عدد المقاعد، ومن جهتها القوائم الحرّة حققت نجاحات كبيرة في بعض البلديات، كما حقّق حزب طلائع الحريات نتائج غير متوقّعة خاصة في مدن الشرق الجزائري.

للإشارة، سيُفصل في النتائج المؤكّدة والأولية، وزير الداخلية والجماعات المحلية، نورالدين بدوي، ظهر اليوم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق