أحدث الأخبــارأمـن وعـدالة

“عبد الغني هامل” يوقّع على مذكرة تفاهم مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان

الجزائر / كنزة.خ

وقع اليوم، اللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، مع رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فافا بن زروقي،على مذكرة تفاهم.
وأكّد اللواء، أن المذكرة، تعتبر مكسبا هاما، يضاف إلى سجل الإنجازات، التي تزخر بها مصالح الشرطة في مجال حماية حقوق الإنسان، مشيرا، أن مصالح الأمن الوطني، تسعى للإرتقاء بالعمل الشرطي لبلوغ أرقى الممارسات المهنية والإنسانية في التعامل مع أفراد المجتمع، والحفاظ على أمنهم وحماية ممتلكاتهم بما يتماشى ومقتضيات العصرنة، في ظل تطبيق القانون وأخلاقيات المهنة.
من جهة أخرى، أوضح هامل، أن الأمن الوطني عمد على تعزيز مبدأ حقوق الإنسان كآلية لتكريس مبدأ “دولة القانون تبدأ في صفوف الشرطة”، على اعتبار أن محور عمل رجل الشرطة هو “دولة القانون وحقوق الإنسان وكرامة المواطن بالدرجة الأولى”، من خلال إنشاء مكتب يعنى بحقوق الانسان على مستوى المفتشية العامة للأمن الوطني سابقا، بالإضافة الى إعداد دليل لأخلاقيات المهنة يستند عليه الشرطي في أداء مهامة، والذي تم إقتراحه على رئيس الانتربول مؤخرا خلال أشغال إجتماع قادة الشرطة والأمن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمدينة ليون الفرنسية لتعميمه على كل مؤسسات الشرطة في العالم.
وأضاف اللواء عبد الغني هامل، أن المديرية العامة للأمن الوطني تولي أهمية بالغة لترقية مبادئ حقوق الانسان في صفوف الشرطة، من خلال عصرنة التكوين بما يتماشى ويضمن إنفاذ قوانين الجمهورية، التي دعا إليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، لصون كرامة الإنسان وحرمة حقوقه وحرياته، بوصفها الأساس في بناء صرح الدولة وإرساء الديمقراطية وإقامة الحكامة الرشيدة، بالاضافة الى تجسيد ذلك ميدانيا من خلال التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية بما يضمن أمن المواطن وحماية ممتلكاته..
أمّا رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان، فافا بن زروقي، ثمّنت هذه المبادرة الهادفة لترقية وتعزيز حقوق الانسان، منوهة بالتعاون المستمر بين المؤسستين بما يخدم المواطن ويصون حقوقه وحرياته، وبالجهود التي تبذلها السلطات العمومية في مجال ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، مؤكدة الحرص الشديد الذي يوليه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في مجال ترقية هذه الحقوق.
للإشارة، تمّ التوقيع على المذكرة، بحضور إطارات من المديرية العامة للأمن الوطني والمجلس الوطني لحقوق الانسان، بمقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق