أحدث الأخبــاروطنــي

“ماكرون” مرفوض في الجزائر !!

الجزائر / كنزة.خ
أيام قليلة فقط، تفصل نزيل قصر الإيليزي، ايمانويل ماكرون، عن زيارته للجزائر، في زيارة تدوم ساعات قليلة فقط، حسبما صرّح به من ساحل العاج.
إلّا أنّ أوّل زيارة ماكرون إلى الجزائر، كرئيس لفرنسا، في جولة عمل، أخذت منعرجا آخر، خاصّة لدى الرّأي العام الجزائري، وروّاد مواقع التواصل الإجتماعي، على رأسها “الفايسبوك”، بعد اطلاق خبر “غير مؤكّد” مفاده أنّ ماكرون سيدخل الجزائر من ميناء “سيدي فرج”، خبر استفزّ الجزائريين، حدّ اطلاق حملة فايسبوكية ضدّ زيارة الرّجل، وهاشتاغ: “لا لزيارة ماكرون إلى الجزائر”.
ايمانويل ماكرون، الرئيس الشاب، تحوّل إلى شخصية منبوذة، وغير مرحّب بها، من طرف “الجزائر شعبا”، بعد الحملة المليونية، التي انطلقت قبل خمسة أيّام من هبوطه في الجزائر، حملة وإن لن تثمر بقرار إلغاء رحلة: شارل ديغول/ هواري بومدين، إلّا أنها تعني الكثير وتحمل رسالة من شعب المليون ونصف المليون شهيد، حروفها من غضب، من فرنسا الإستعمارية، ورفضها في الإستعراف بجرائمها اللإنسانية في هذه الأرض الطاهرة.
من جهة أخرى، يُنتظر من الرئيس الفرنسي، تقديم اعتذار رسمي للجزائر، عن جرائم أجداده والإستعمار الفرنسي الغاشم، في حقّ أجدادنا، وكذا قرار شجاع من طرفه، لإسترجاع جماجم شهدائنا الأبرار، لا زيارة مصالح وفقط، كتلك التي اعتاد عليها سابقيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق