أحدث الأخبــارسيـاســة

بعد أن كشفت “المصدر” فضائحه .. “ولد عباس” يتجه نحو إقالة محافظ المسيلة

الجزائر/ جمال.ح

تحركت القاعدة النضالية لجبهة التحرير الوطني، على مستوى ولاية المسيلة، من مناضلين وأمناء قسمات وأعضاء مكتب المحافظة بالولاية، تنديدا بكل الأعمال الانفرادية حسب وصفها التي يقوم بها المحافظ والسياسات المتعفنة التي ينتهجها هذا الأخير، مطالبين الأمين العام للحزب جمال ولد عباس بالتدخل من أجل وضع حد لتجاوزاته.

واعتبر هؤلاء أن المحافظ، هو المتسبب الأول في حالة الجمود التي يعرفها الحزب على المستوى المحلي، بالإضافة لزرع الفتن والبلبلة داخل مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني، وكان المحافظ حسب المعلومات المؤكدة “للمصدر”، قد إستفاد من عديد الامتيازات وذلك باستغلال منصبه، الشيء الذي جعل هؤلاء يعبرون عن سخطهم لتصرفاته غير المسؤولة وتحالفه مع تشكيلات سياسية منافسة للافلان على المستوى المحلي، لضرب كتلة الحزب داخل المجلس الشعبي الولائي، وكذا معارضته لرئيس المجلس الذي ينتمي لحزب جبهة التحرير الوطني.

وطالب هؤلاء من الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، “جمال ولد عباس” بالتدخل العاجل لوضع حد لتجاوزات المحافظ الذي أصبحت واضحة للعيان، وحسب المصادر المؤكدة، فإن أحد مقربي المحافظ، قد التقى بالأمين العام للأفلان بمكتبه، وأطلعه على حقيقة المحافظ عن طريق التقرير الذي تناولته “المصدر” في وقت سابق بخصوص الرجل، ما جعل ولد عباس ينزعج من هذه التصرفات، وهو ما يشير أن ولد عباس سيتخذ قرارات منصفة خلال أيام.

 كما أن المعلومات التي تحوز عليها “المصدر” تؤكد بأن المحافظ أصبح شخصية غير مرغوب فيها حتى على المستوى المحلي من طرف السلطات المحلية، وعلى رأسها والي ولاية المسيلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق