الرئيسية / أحدث الأخبــار / “حمس” : ” ما حدث للأطباء دليل إفلاس السلطة السياسية في البلاد”
مقري

“حمس” : ” ما حدث للأطباء دليل إفلاس السلطة السياسية في البلاد”

الجزائر/ كنزة.خ

أدانت حركة مجتمع السلم، الإعتداء العنيف على شريحة الأطباء، مشيرة أنّ استخدام القوة هو دليل عجز الحكومة على إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها السياسات الخاطئة المنتهجة قبل وأثناء الأزمة الخانقة التي تشهدها البلاد.

وفي بيان لها، أكّدت “حمس”، أنّ المسيرات والتظاهر السلمي حق مشروع يكفله الدستور والقوانين السارية المفعول، والاعتداء عليه هو قمع سافر يضاف إلى مسلسل انتهاك الحريات والتضييق على المطالب الاجتماعية والفئوية المشروعة، كما أنّ المطالب الاجتماعية تجابه بالحوار والنقاش مع المعنيين لإيجاد الحلول وتحسين الأوضاع ، أما استخدام العنف دليل إفلاس السلطة السياسية التي مازالت تفكر بمنطق العصا الغليظة في مواجهة الأزمات التي ستتفاقم أكثر في السنة الجديدة 2018.

من جهة أخرى، طالبت الحركة برفع الحظر عن المسيرات بالجزائر العاصمة والذي لم يعد له أي مسوغ قانوني أو مبرر واقعي.

 

أضف تعليقاً