الرئيسية / أحدث الأخبــار / جلول حجيمي لـ”المصدر”: حقوق الإمام مهضومة ولسنا ضد الاحتفال بيناير بالطرق المباحة
جلول حجيمي

جلول حجيمي لـ”المصدر”: حقوق الإمام مهضومة ولسنا ضد الاحتفال بيناير بالطرق المباحة

حاورته: حكيمة حاج علي

يرى جلول حجيمي الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر أن الاحتفالات بيناير أمر مشروع إذا تم بالطرق المباحة كتعبير عن هوية الجزائريين الامازيغ، معبرا في حوار للمصدر عن رفضهم الدائم لتوحيد خطبة الجمعة في ظل اختلاف التضاريس والعادات والتقاليد الجزائرية كما تحدث عن واقع الإمامة في الجزائر بقوله أن حقوق الإمام مهضومة وانه لا يحظى بالمكانة التي يستحقها.

ما رأيكم في الاحتفالات التي صاحبت ترسيم يناير يوما وطنيا؟؟

نحن لسنا ضد إعلان يناير يوما وطنيا باعتبار ان ذلك سيوحد صفوف الجزائريين ولا نحرم الاحتفالات في حال ما إذا تمت بالطرق المباحة على العكس فنحن نرى ان ذلك يعتبر موروثا ثقافيا وجب على كل جزائري احترامه وهو يهدف كذلك الى تلطيف الأجواء احتراما للهوية الوطنية والإسلام جاء لتوحيد صفوف المسلمين ومن ثم فان فرحة الجزائريين باعلان يناير يوما وطنيا تنبع من قناعاتهم بأنه يجب توحيد أواصر المحبة بينهم في كل أقطار الجزائر على اختلاف ذهنياتهم وعاداتهم وتقاليدهم.

ماهو موقفكم من قرار توحيد خطبة الجمعة؟

سبق وان عبرنا عن رفضنا لهذه النقطة ونحن ننتقد هذا القرار بشدة بما انه يكبل حرية الإمام ولا يترك له المجال لطرح مختلف المواضيع التي تمس الدين والدنيا إضافة إلى انه من المستحيل توحيد خطبة الجمعة مراعاة لخصوصية كل منطقة من مناطق الجزائر  حيث ان الخطبة التي يلقيها الإمام في العاصمة لا يمكن ان تكون نفسها في ولايات الجنوب وهذا نظرا لخصوصية كل منطقة ويجب اخذ ذلك بعين الاعتبار وفسح المجال للخطيب للقيام بذلك لأنه الأدرى بمواضيع الساعة في المكان الذي يوجد فيه.     

كيف ترون مستقبل الإمامة في الجزائر وهل استفاد الإمام من حقوقه بعد الاحتجاجات الأخيرة؟

الإمام في الجزائر يملك قيمة معنوية ويتمتع بمكانة لدى العوام من الجزائريين لكن على مستوى السلطات العليا للبلاد لازالت حقوقه مهضومة بالرغم من الدور الكبير الذي يؤديه حيث أننا كنا السباقين لحل الاحتقان في غرداية وكذا موضوع الخمر وغيرها من القضايا المصيرية في البلاد إلا ان الإمام مازال مضطهدا والدليل انه يتقاضى اضعف اجر في الوظيف العمومي ونحن لا نريد حل هذا الامر بالخروج الى الشارع بدليل اننا اوقفنا الاحتجاجات الاخيرة التي قادها الائمة في عدد من ولايات الوطن ونادينا الى طاولة الحوار ومن هذا المنبر نطالب الدولة بالالتفات الى انشغالات الائمة وتحسين  اوضاعهم الاجتماعية.

أضف تعليقاً