أحدث الأخبــارسيـاســة

مقري يكذب “أويحيى” ويدعو لفتح الحدود مع المغرب !

الجزائر / حكيمة.ح

اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، تصريح الوزير الأول أحمد أويحيى يوم أمس السبت، عندما قال أنّه أول من  أخرج  الجزائريين من وهم البحبوحة المالية، اعترافا متأخرا بأن الجزائر تعاني من وضع مالي صعب، مفندا في منشور له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، بأن يكون أويحيى أول من  أخرج  الجزائريين من وهم البحبوحة المالية.

وأعاب مقري تجاهل الوزير الأول لما قامت به حركة مجتمع السلم لتوعية الجزائريين من المخاطر الاقتصادية والاجتماعية الكبرى التي كانت تهددهم في زمن البحبوحة المالية، قائلا: قد قابلته (أويحيى) بنفسي وقدمت له مذكرة موسعة لرئيس الجمهورية تنبه إلى تلك المخاطر.

وتطرق رئيس حمس في منشوره إلى  موقف أويحيى بخصوص الحكم بالإعدام على مهربي المخدرات من المغرب، مبديا موافقته على هذا الأمر، مشيرا إلى أن الخطر القادم من المغرب لا يقتصر على المخدرات فقط، بل بالتحالف فرنسي- مغربي-خليجي، الذي اعتبر مقري بأن الجزائر ستكون من أكبر ضحاياه في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه البلاد، مذكرا بالخطر القادم من داخل الجزائر والذي يتعلق بالصراع على السلطة والثروة داخل النظام السياسي والتهافت من أجل كسب رضا الأجنبي للبقاء في الكرسي.

هذا ودعا رئيس حركة مجتمع السلم إلى فتح الحدود البرية، لأن استمرار غلقها سيخدم شبكات التهريب بكل أنواعها وعلى رأسه تهريب المخدرات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق