أخبار العالـم

المناضل الصحراوي نعمة أسفاري يفوز بجائزة “أنجيل دو تيرتر” لحقوق الإنسان 2017

الجزائر/ خيرة ملاك عوراي

منحت جمعية المسيحيين لمناهضة التعذيب بباريس جائزة  “أنجيل دو تيرتر” لحقوق الإنسان 2017 للمناضل الصحراوي نعمة أسفاري المتواجد في السجن بالمغرب منذ 2010.

و سلمت الجائزة لعقيلة المناضل،  حيث صرح نعمة أسفاري الذي تعرض للتعذيب والتجاوزات على يد السلطات المغربية أثناء توقيفه “لا يجب الإستسلام والكفاح المستمر”، وأدان القرار الصادر عن المغرب المليء بالإنتهاكات وعلى رأسها التعذيب خلال التوقيف وإحتجاز المناضل الصحراوي نعمة أسفاري.

من جهتها قارنت إيلين لوجي المكلفة ببرامج المغرب العربي والشرق الأوسط بجمعية المسيحيين لمناهضة التعذيب إحتلال المغرب للصحراء الغربية، بإحتلال إسرائيل لفلسطين.

وقالت السجناء الصحراويون ليسوا سجناء مغربيين وأكدت المتحدثة أنه “لابد من وقف هذا الإحتلال حتى تتوقف إنتهاكات حقوق الإنسان مع كف المغرب عن نهب الموارد الطبيعية للصحراويون”.

وكانت محكمة مغربية قد أصدرت أحكاما ثقيلة في حق نعمة أسفاري بتهمة قتل رجال شرطة وعسكريين.

وفي سنة 2016 رُقي المناضل نعمة أسفاري إلى رتبة “مواطن شرفي” لبلدية إيفير سورسان (ايل دو فرانس قرب باريس).

ويعتبر المجلس البلدي بأن مسألة الصحراء الغربية مرتبطة بشكل وثيق بالحرية وحق تقرير المصير، ويعد نعمة أسفاري ثالث مناضل تكرمه بلدية إيفري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق