أحدث الأخبــارسيـاســة

المكتب السياسي ووزراء سابقون ينقلبون على ولد عباس!!

الجزائر/ أيمن جواد
عرف إجتماع اليوم لجبهة التحرير الوطني الذي خصص لتكريم عائلة المجاهد العربي بن مهيدي بمناسبة ذكرى إستشهاده وكذا تكريم نسوة الأفلان بمناسبة عيد المرأة المصادف للثامن مارس من كل سنة، مقاطعة جميع أعضاء المكتب السياسي للحزب وجل النساء الأعضاء في اللجنة المركزية إضافة إلى غياب الوزراء السابقون أمثال عبد المالك بوضياف وعبد السلام شلغوم و بوجمعة طلعي، فما سر مقاطعة معظم القيادات لهذا النشاط وهل له علاقة بتأجيل ولد عباس عقد اللجنة المركزية؟
رغم أن جمال ولد عباس وجه 200 دعوة، لنساء الأفلان من وزيرات وأعضاء اللجنة المركزية ونائبات في البرلمان ومجلس الأمة وبعض القيادات الحزبية من وزراء وأعضاء المكتب السياسي، إلا أن ولد عباس تفاجأ بمقاطعة عدد كبير من المدعويين لهذا الإحتفال رغم أن تاريخ الاحتفال المصادف ليوم السبت هو يوم عطلة وجميع المدعوين متفرغون من أي إلتزام ما يجعل غيابهم خالي من أي مبرر.
الغياب الكبير اليوم لم يكن محظ الصدفة او بطريقة تلقائية، على اعتبار مايحدث لولد عباس مؤخرا من هجمات وانتقادات من داخل الحزب وخارجه مرده إلى السياسة التي بات ينتهجها الرجل في حق بعض القيادات الحزبية من أمثال السيناتور بن زعيم جعل زملائهم يعبرون بطريقتهم الخاصة عن مساندتهم وعضبهم من أمينهم العام وهو بالتأكيد ماجعلهم يقاطعون إحتفال اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق