فـنون وثـقافـة

التلفزيون الجزائري يعبث بمشاهديه.. فايسبوكيون غاضبون

الجزائر/ أيمن جواد
خلف إختيار التلفزيون الجزائري لسهيلة بن لشهب تنشيط البرايم الأول من برنامج الحان وشباب سخرية وانتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي واصفين ماقام به التلفون الجزائري عبث في حق المشاهد الجزائري، بسبب سوء اختيار منشطة البرنامج التي ظهرت بعيدة كل البعد عن العمل الإعلامي والتنشيطي ومستواها الغنائي لا يليق أن تكون منشطة لمثل هذه البرامج.
عرف البرايم الأول لألحان وشباب هذا الموسم رداءة وفشل من كل الجوانب، حيث عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من فنانين وصحافيين وغيرهم عن غضبهم من التلفزيون الجزائري بسبب اختيارة الفاشل لمقدمة البرنامج التي ظهرت خارج الخط.
وعلق أحد الرواد قائلا “سكوت الفن يتكلم” واخر يقول “هم يضحك و هم يفجر الوذنين.. ماهذا يا إلاهي؟؟؟” ليرد احدهم قائلا “نحن في الجزائر ام في الشام”، تعليقات كلها توحي بأن الرداءة التي حملها البرايم الأول لا تتحملها المنشطة او المنظمون للمسابقة بقدر مايتحملها القائمون على التلفزيون الجزائري بصفته المالك الحصري لهذا البرنامج.
رداءة البرنامج لم يكن فقط في إنحطاط مستوى المنشطة بل حتى في طريقة ونوعية اللباس الذي لا يتقاطع مع عادات العائلات الجزائرية المحافظة، بالاضافة الى لجنة التحكيم التي اختيرت، يقول الكثير من الرواد بانها كانت بعيدة عن المستوى الذي عهدوه في سنوات سابقة خاصة في حديث اعضاء اللجنة باللغة الفرنسية رغم ان البرنامج موجه لعامة الشعب ويتطلب الحديث باللهجة العامية العربية.
مابث سهرة الخميس وبإتفاق جميع الفايسبوكيين يتحمل مسؤوليته التلفزيون الجزائري فهل سيستدرك القائمون على التلفزيون هذه المهزلة ويرقعون مايجب ترقيعه، للحفاظ على مشاهديه والتكفير عن ذنبه وخطيئته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق