أمـن وعـدالة

انطلاق دورة تكوينية لرؤساء مكاتب الاتصال للدول الأعضاء بـ”أفريبول”

 

الجزائر/ إسلام.ب

افتتح المدير التنفيذي لأفريبول، الدورة التكوينية لرؤساء مكاتب الاتصال الوطنية للدول الأعضاء، من 11 إلى 15 مارس 2018، بحضور رؤساء مكاتب الاتصال الوطنية، خبراء أفريبول، إطارات الأمن الوطني.

وحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، تأتي اجتماعات الدورة التكوينية هذه، مقسمة على مرحلتين حيث خصصت الدورة الأولى إلى أعضاء الدول الناطقة باللغة الفرنسية يومي 11 و12 مارس 2018، تليها اجتماعات الدورة الثانية المخصصة لأعضاء الدول الناطقة باللغة الإنجليزية يومي 14 و15، يتم خلالها التعرف على مهام رؤساء مكاتب الاتصال الوطنية، حتى يقوموا بواجباتهم على أحسن وجه، الاطلاع على نظام الاتصال (AFSICOM) المصمم من قبل خبراء الأمن الوطني، وكيفية استخدامه، وهو النظام الذي يسمح بنقل وتبادل المعطيات والبيانات بالصورة والصوت.

واستهلت هذه الدورة التكوينية، بكلمة ألقاها المدير التنفيذي للأفريبول، أحمد طارق شريف، الذي رحب بالحضور، معربا عن أهمية مثل هذه الاجتماعات، منوها بجهود رئيس الجمعية العامة لآلية التعاون الشرطي الافريقي، اللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، في مجال تعزيز القدرات المعرفية والعملياتية لمنسبي أجهزة انفاذ القانون للدول الأعضاء، من أجل التصدي للجريمة المنظمة العابرة للوطنية والجريمة الإلكترونية.

كما أكد في كلمته، أن هذه الاجتماعات، تأتي في إطار تنفيذ برامج عمل أفريبول، لا سيما في شقه المتعلق بالتكوين وإثراء المعرفة وتبادل الخبرات، بين ممثلي الدول الأعضاء، كما يتم العمل على وضع أرضية تعاون واتصال تسمح بالتنسيق المباشر من أجل الوقوف ضد مختلف الجرائم. من جهتهم، ثمن المشاركون، جهود رئيس منظمة أفريبول اللواء المدير العام للأمن الوطني، في مجال التنسيق والرفع من القدرات المعرفية لمنتسبي أجهزة الشرطة بالدول الإفريقية، وكذا هذه المبادرة، التي تسمح بتبادل التجارب بين مختلف ممثلي الدول الأعضاء. المديرية العامة للأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق