أحدث الأخبــارإقتصـادحوارات

رئيس لجنة موزعي الحليب لـ”المصدر”: مع مقاطعة الحليب لكشف الأسباب الحقيقية للأزمة

الجزائر/ب.سارة

أكد رئيس اللجنة الوطنية لموزعي الحليب أمين بلور في حديث مع “المصدر” بأن لجنته تدعم حملة مقاطعة مادة الحليب التي ستنظم يوم الفاتح من شهر أفريل، لانها السبيل الوحيد لمعرفة اين يكمن المشكل الذي أدى أزمة التي تعرفها الجزائر.

بداية، ما رأيك في مثل هذه الحملات التي تدعوا الى المقاطعة؟

في الحقيقة المقاطعة لا تقلقنا ابدا بل بالعكس لأنها ستكشف السبب الحقيقي وراء الأزمة، فكلنا نعلم ان هناك ملبنات لا تحترم المعايير، وهناك مشاكل في التوزيع اذ لا يمكن تبرئة كل الموزعين، كما نجد ان 90 بالمائة من الملبنات قلصت الانتاج بتعليمة من الديوان الوطني للحليب، رغم انه رد بأنه لم يمنح اي تعليمة للملبنات بتقليص الانتاج، و بهذا نجد ان الازمة تشارك فيها عدة اطراف بما فيهم البائعين.

في رأيكم من الذي يمكن ان يتحمل الجزء الاكبر من مسؤولية هذه الأزمة؟

لحد الان تم غلق 4 ملبنات خاصة، من طرف الديوان الوطني للحليب، وتم تخفيض استيراد بودرة الحليب بحوالي 25 بالمائة، فلو كانت الملبنات فعلا تشتغل ملىء طاقتها الانتاجية لما عرفنا ازمة حليب ابدا.

مالحل الذي ترونه مناسبا للخروج من هذه الأزمة؟

الحل في رأيي هو ضخ كمية كبيرة من مادة الحليب واغراق السوق لسد حاجة المواطن من جهة و من جهة اخرى التفكير في ايجاد حلول للمصانع الغير مطابقة و مشاكل التوزيع و غيرها لانه من المستحيل ايجاد حل في خضم ازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق