الرئيسية / أحدث الأخبــار / بايري: “السوسبانس” وراء انخفاض سعر السيارات وليس “خليها تصدي”
y

بايري: “السوسبانس” وراء انخفاض سعر السيارات وليس “خليها تصدي”

الجزائر/ فريال. ب
قال عضو الجمعية الوطنية لوكلاء السيارات المعتمدين ورئيس مجمع إيفال محمد بايري أن أسعار السيارات في الجزائر مستقرة خلال الفترة الأخيرة ومنذ إعلان الحكومة عن ضبط وتسقيف لقيمة المركبات على مستوى المصنع حسب تكلفة الإنتاج, في حين اعتبر أن العرض والطلب المتحكمان الرئيسيان في الأسعار وليس حملة “خليها تصدي”.
وأضاف بايري في تصريح ل”المصدر” أن أسعار السيارات انخفضت بمجرد كشف وزارة الصناعة والمناجم عن الأسعار الحقيقية للمركبات على مستوى المصنع، وهي الأرقام الجديدة التي دفعت بالجزائريين إلى الانتظار والترقب إلى غاية إنفراج الأزمة واتضاح الأمور.
ورفض المتحدث القول بأن حملة خليها تصدي التي اطلقها مجموعة من المواطنين عبر صفحات التواصل الاجتماعي تقف وراء هذا الانخفاض, مشددا على أن الجزائريين لم يقاطعوا الشراء والبيع استجابة للحملة وإنما بناء علي الخوف والترقب اللذان انتابا جميع الراغبين في الشراء خوفا من أي انهيار جديد للأسعار وحتى لا يخسروا عشرات ملايين السنتيمات فجأة ودون سابق إنذار, وهي نفس الصدمة التي تعرض إليها أولئك الذين اقتنوا مركبات جديدة واودعوا ملفاتهم لدى وكلاء السيارات قبل صدور تعليمة وزارة الصناعة.
وبالنسبة للمرحلة المقبلة قال بايري أن الكثير من الضبابية لا تزال تلف السوق ولذلك من الصعب اليوم استقراء أسعاره إلا أنه بالمقابل أكد الشيء المضمون هو أن اسعار السيارات لن تشهد ارتفاعا جديدا وإنما ستأخذ منحى تنازلي في ظل تنامي عدد مصانع السيارات والكشف عن مركبات جديدة ونماذج وموديلات حديثة في كل مرة وعزم الحكومة على ضبط السوق.

أضف تعليقاً