أحدث الأخبــاروطنــي

60 ألف حراق جزائري يطالبون بجواز بيومتري استعجالي

الجزائر/ فريال. ب
طالب رئيس الإتحاد العام للجزائريين بالمهجر سعيد بن كرية وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي بضرورة المسارعة للإفراج عن جواز السفر البيومتري الاستعجالي لصالح 60 ألف جزائري مقيم في الخارج بطريقة غير شرعية ودون وثائق وهذا للتمكن من تسوية وضعيتهم في أسرع وقت وحمايتهم من التشرد بدول أوروبية وأمريكية.
وقال بن كرية في تصريح لـ”المصدر” ان 30 ألف جزائري مهاجر غير شرعي مقيم في فرنسا والباقي موزعين على إسبانيا وإيطاليا وكندا واليونان، حيث يبقى هؤلاء مهددين بالسجن والضياع في حال لم تتدخل السلطات الجزائرية ممثلة في وزارة الداخلية لمنحهم حقهم في الجواز البيومتري الاستعجالي والذي يمكنهم من التقرب إلى السلطات المعنية للدولة التي يقيمون فيها.
ووفقا لذات المتحدث, فإن الإتحاد الذي يترأسه يطالب أيضا بإلغاء التعليمات الوزارية التي تنص على تسيير ملف الجواز البيومتري من طرف القنصليات التي تستلزم وثائق الإقامة لمنحه للجزائريين المهاجرين بالخارج، وهو ما وصفه بالشيء غير المقبول الذي يتنافى والأعراف والقوانين التي تتعامل بها هذه الدول.
وحذر الاتحاد العام للجزائريين في المهجر من تفاقم ظاهرة الهجرة غير الشرعية إلا أنه بالمقابل حذر مما أسماه بظاهرة الرشوة والمحسوبية على مستوى بعض الوسطاء لدى القتصليات الجزائرية بالخارج الأمر الذي يجعل جواز السفر البيومتري بيد من يدفع أكثر ويحوله إلى وسيلة للب نسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق