أحدث الأخبــاروطنــي

بوضياف يدعو الى تكييف التخصصات والشهادات الجامعية مع عالم الشغل

الجزائر/ جمال.ب

دعا الامين العام الاتحاد الوطني عبد اللطيف بوضياف أمس بولاية مستغانم إلى ضرورة تعبئة كل الإمكانيات من أجل تعزيز فرص التشغيل للطلبة المتخرجيين و تكييف التخصصات والشهادات مع متطلبات عالم الشغل.

وأوضح بوضياف لدى إشرافه على لقاء جهوي لمكاتب التنظيم لولايات الغرب حول “الجامعة و عالم الشغل “أنه يتوجب تعبئة كل الإمكانيات التي يتوفر عليها قطاع التعليم العالي من أجل تعزيز فرص التشغيل للطلبة المتخرجين او عن طريق تحيين البرامج والمناهج وتكييفها مع متطلبات عالم الشغل و دعم إنشاء مؤسسات مصغرة “.

وشدد عبد اللطيف بوضياف في ذات السياق على أهمية تعزيز التعاون مع مختلف الشركاء الاجتماعيين والمؤسسات ذات الصلة بالموضوع وكل شركاء القطاع، مضيفا بأن “برنامج القطاع في هذا الخصوص يرتكز على جملة من المحاور من ضمنها إعداد خارطة عمل لخلق اقطاب متخصصة بحيث تتيح للجميع رؤية واضحة ومشتركة حول التخصصات العلمية والمهنية التي يتعين توفيرها وكذا إنشاء أنشطة تضمن وتساهم في تلبية حاجيات التنمية المحلية والوطنية “.

كما حث الأمين العام للاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين الوزارة الوصية على تقوية الروابط مع مختلف القطاعات بهدف تكييف مهارات وقدرات الطلبة مع متطلبات سوق العمل و تشجيع التخصصات التي يمكن أن تساهم في استحداث أنشطة منتجة وفعالة، بالإضافة إلى رفع عروض التكوين وتنويع التخصصات المقترحة و أيضا تشجيع و العمل على تحفيز المؤسسات على استقبال الطلبة و المتخرجين وتوظيفهم في إطار عقود تجمع بين جودة التكوين والخبرة في العمل بما يضمن لهم الاندماج في عالم الشغل .

وأشار بلادن (كما يسميه مناضلي المنظمة ) بقوله “أنه ونظرا لأن مناصب الشغل الأكثر ديمومة وإنتاجية تستحدث من خلال ديناميكية المناهج و البرامج التكوينية و الواقع اقتصادي .

وركز الامين العام للاتحاد بالمناسبة على الدور الهام و المنوط للمكاتب الولائية لترقية الاتصال والتواصل بين الطالب والإدارة . وعاد و أكد بخصوص محور اللقاء الجهوي “أن مسألة الحد من البطالة وترقية الشغل لا يتوقف حلها على قرارات مركزية فقط، بل يستوجب ذلك إشراك الفاعلين من جميع القطاعات من أجل رصد وتقييم فعالية السياسات العمومية في مجال ترقية الشغل ومحاربة البطالة”.

ويأتي هذا اللقاء الجهوي الذي نظم بجامعة مستغانم يوم سلسلة اللقاءات الجهوية التي برمجها التنظيم ، و التي تندرج في إطار استراتيجية متكاملة وضعتها قيادة التنظيم بهدف تعزيز تواجد مكانة الطالب الجامعي ضمن رؤية الدولة. وحضر هذا اللقاء الموسع إطارات ومناضلي لأكثر من 15 ولاية من الغرب الجزائري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق