أحدث الأخبــارإقتصـاد

رجال الأعمال الزماقرة للاستثمار في “المزابل” الجزائرية!

 الجزائر/ فريال. ب
يرتقب أن يحل وفد من رجال الأعمال الجزائريين المقيمين بفرنسا بالدرجة الأولى وأوروبا عامة شهر أكتوبر المقبل بالجزائر لمباحثة فرص الشراكة في مجال تصنيع وتدوير النفايات وإمكانية إعادة استغلالها, حيث ستساهم هذه الأخيرة في ضخ موارد مالية جديدة, في خزينة الدولة وبالعملة الصعبة وستتزامن هذه الزيارة مع الصالون الدولي الثالث لتثمين واسترجاع النفايات الذي ستنظمه غرفة التجارة والصناعة الجزائرية بالشراكة مع غرفة التجارة والصناعة الجزائرية الفرنسية.
وحسب وثيقة تنظيمية للحدث اطلعت عليها “المصدر”, تنظم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بالتعاون مع الوكالة الوطنية للنفايات، والشركة الجزائرية للمعارض والتصدير وغرفة التجارة والصناعة الجزائرية الفرنسية، الصالون الدولي الثالث لاسترجاع وتثمين النفايات من 8 الى 11 اكتوبر 2018 “ريفاد”، بقصر المعارض الصنوبر البحري، الجزائر، تحت شعار “المقاولتية الدائرية، وسيلة لتطوير إدارة النفايات”. ويعتبر صالون ريفاد أحد المعارض المخصصة لجمع، وفرز، ونقل، ومعالجة، واسترجاع وتثمين النفايات.
ويعد هذا الحدث أحد الصالونات الدولية التي تعول عليها الحكومة بقوة خلال المرحلة المقبلة لإعادة دفع الصناعة خارج المحروقات واستغلال ثروة يقدرها الخبراء بملياري دولار وهي ثروة النفايات القابلة للتثمين والاسترجاع, اذ تعد دول أوروبا الشرقية والغربية رائدة في هذا المجال, وتمتلك ألمانيا تكنولوجيا عالية الدقة للتمكن من استغلال ثروة النفايات الصناعية, في الوقت الذي قطعت فرنسا أشواطا هامة قي المجال وسبق وأن أعلن رجال أعمال جزائريون مقيمون بفرنسا عن رغبتهم في العودة للجزائر والاستثمار في هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق