الرئيسية / أحدث الأخبــار / اللواء هامل يذكر بدور طلبة الجزائر في استقلالها
kjkk

اللواء هامل يذكر بدور طلبة الجزائر في استقلالها

 

الجزائر/ إسلام.ب

ابرز  صبيحة اليوم المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، الدور الكبير الذي لعبه خيرة ما أنجبت الجزائر من أبناء وبنات في تحرير أرضها من الاستعمار الفرنسي الغاشم، لاسيما الشباب الذين اعتزموا التخلي عن مقاعد الدراسة في سن مبكرة، “ملبين نداء الثورة النوفمبرية المجيدة، ودعمها بأفكارهم وتضحياتهم بالنفس والنفيس، متحدين الغاشم الجائر، صانعين بطولات ملحمية، رافعين صوت الجزائر عبر مختلف المحافل الدولية، لينعم أبناء الجزائر البررة بالنصر المبين، مواصلين على درب الأولين، عاملين على مزيد من الرقي للوطن المفدى، بقيادة رشيدة من الرعيل الأول”.

وجاء هذا خلال الندوة التاريخية التي احتضنها منتدى الذاكرة للأمن الوطني، صبيحة اليوم بالمدرسة العليا للشرطة “علي تونسي” بالجزائر، بتنشيط من  الدكتور لزهر بديدة، بعنوان “دور الطلبة خلال الثورة التحريرية المجيدة”، وهذا بمناسبة إحياء الذكرى الـ 62 ليوم الطالب المصادفة لـ 19 ماي من كل سنة، والتي حضرها شخصيات وطنية وثورية، أساتذة جامعيين، ممثلي المجتمع المدني، إطارات الأمن الوطني، طلبة الشرطة المتربصين وممثلي الأسرة الإعلامية.

من جهته نوه البروفسور لزهر بديدة خلال مداخلته، بالدور الريادي لهذه النخبة من المثقفين الشباب إبان الثورة، ومدى إسهامها في دعم الثورة المظفرة، بنضالهم وتضحياتهم في سبيل تحرير الجزائر، كما استرسل الأستاذ المحاضر خلال مداخلته مراحل اندلاع ثورة نوفمبر انطلاقا من مختلف المقاومات الشعبية.

في ذات السياق، أثرى الندوة المتدخلين من الحضور، على غرار شهادة المجاهد لمين بشيشي وزير سابق، الأستاذ لحسن زغيدي، الإعلامية زهية بن عروس وكذا الخبير الأمني أحمد ميزاب، مثمنين فحوى المناسبة كمحطة للتواصل بين الأجيال، وما تسهم في تبيلغ وترسيخ رسالة الشهداء والمجاهدين من أجل ازدهار الجزائر ورقيها، كما أشادوا بالتجربة المتميزة واحترافية الشرطة الجزائرية والنجاحات التي حققتها على المستوى الإقليمي والدولي، واحتضانها لمقر آلية التعاون الشرطي الإفريقي “أفريبول”، ومرور سنة على تعيين اللواء المدير العام للأمن الوطني، رئيسا لآلية التعاون الشرطي الإفريقي “أفريبول”، الذي تزامن وذكرى يوم الطالب.

وعرفت الندوة في الختام، تكريم المديرية العام للأمن الوطني، للدكتور المحاضر لزهر بديدة، نظير إسهاماته العلمية والفكرية، الهادفة إلى ترقية المجتمع.

أضف تعليقاً