أحدث الأخبــاروطنــي

بوتفليقة يقلد مؤسس الجمعية الدولية الصوفية العلوية وسام إستحقاق

الجزائر/ إسلام.ب

قلّد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، عشية أمس مؤسس الجمعية الدولية الصوفية العلوية ورئيسها الشرفي، خالد بن تونس، وسام  الاستحقاق الوطني من مصف “عهيد”.

و قد تم منح الوسام لهذا القائد الروحي للطريقة الصوفية العلوية بمقر منظمة  الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) خلال إحياء اليوم الدولي للعيش معا في سلام الذي احتفل به امس لأول مرة وهو حدث تم تكريسه  عالميا بفضل جهود الجزائر. 

و جاء التقليد بهذا الوسام نظير مجهوداته وأعماله عبر العالم من  طرف ممثل رئاسة الجمهورية بحضور المديرة العامة لليونيسكو، أودري أزولاي،  وسفير الجزائر، الممثل الدائم للجزائر باليونيسكو، عبد القادر مسدوة.

ويذكر ان فكرة “اليوم الدولي للعيش معا في سلام” تم تقديمها خلال مؤتمر نظم  بوهران سنة 2014  من طرف الجمعية الدولية الصوفية العلوية، وهي منظمة غير  حكومية منتسبة إلى جمعية الشيخ العلوي للتربية و الثقافة الصوفية المتواجدة  بمستغانم.

وقد أقرت اللائحة 130/72 التي صادقت عليها بالإجماع  البلدان الاعضاء بمنظمة  الامم المتحدة الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر الفارط باقتراح من  الجزائر، يوم 16 ماي من كل سنة “يوما دوليا للعيش معا في سلام”.

من جهته تقدم بن تونس بشكره إلى الرئيس بوتفليقة على هذا التكريم وعلى  سياسة المصالحة الوطنية والسلام، مشيرا إلى أن بناء عالم نعيش فيه معا بسلام  يجب ان يكون على أساس مبدأ “الواحد مع الآخر” وليس “الواحد ضد الآخر”، وتابع يقول “السلم فلسفة حياة، إذ وجب الاستثمار في السلم والعيش معا وثقافة  السلم”، داعيا إلى التخلي عن المصالح الشخصية و “الانانية” من اجل الصالح  العام للإنسانية التي تتطلع إلى السلم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق