الرئيسية / صحة ومجتمع / مؤشرات تدل على انك تتناول كميات كبيرة من الملح
11

مؤشرات تدل على انك تتناول كميات كبيرة من الملح

الجزائر/ب.سارة

يوصي الخبراء و الاطباء دائما بالحد من تناول كميات كبيرة من الملح، و الاكتفاء بملعقة صغيرة يوميا، خاصة بعد سن الاربعين، و طبيا هناك مؤشرات تدل على ان الشخص يتناول كميات كبيرة الملح او الصوديوم.

وتتمثل هذه المؤشرات في الشعور الدائم بالعطش، فعلما ان الملح هو مادة اساسية يحافظ الجسم من خلاله على توازن الماء و المعادن، الا ان تناول كميات كبيرة يؤدي الى اختلال، فيبعث الجسم اشارات الى الدماغ تدفعنا الى شرب الكثير من الماء، ليتعامل الجسم مع كميات الصوديوم الزائدة، و يستعيد توازنه.

يظهر علينا انتفاخ و تورم الاطراف و الجفون، و هذا يرتبط من الناحية الطبية باحتباس السوائل في الجسم، الذي يسببه الصوديوم، و ينصح الخبراء بخفض كمية الملح و زيادة نسبة البوتاسيوم و السوائل، و يجدر الاشارة الى ان احتباس السوائل له علاقة كذلك بأمراض الضغط الدموي، و خلل في وظيفة الغدة الدرقية، المرتبطة بشكل او بأخر بالصوديوم المعالج. ينتابنا الشعور بالصداع بعد تناول وجبة مالحة، لأن الملح يوسع شرايين المخ، فنشعر بصداع شديد، و اخيرا عدم الاحساس بأي ذوق في الطعام الذي دون ملح، فحسب الدراسات ان هذه المادة تأثر على حلمات التذوق، فنفقد حاسة تذوق الاطعمة الخالية من الملح و تدفعنا الى تناول المزيد منه كل مرة . اضافة الى ان هذه المادة تسبب نوعا من الادمان، فبتعود الجسم على كميات كبيرة منه ، ينتابنا شعور بالضعف و حاجة شديدة الى تناول اطعمة مالحة ، و هذا الشعور يختفي بعد مرور ايام على التقليل من كمية الصوديوم. و للحد من تناول كميات كبيرة من الملح ينصحنا الاطباء ، باختيار الاطعمة بحكمة ، اي الاطعمة التي تحوي 5 بالمائة من الصوديوم، و تناول الاطعمة المطبوخة منزليا، تفادي المواد المصنعة التي تحوي على كميات كبيرة من الملح، و تفادي تناول المخللات، شرب السوائل بكميات كبيرة للتخلص من الصوديوم المخزن في الجسم.

أضف تعليقاً