أحدث الأخبــارإقتصـاد

وسط مخاوف من امتيازات إضافية للأجانب.. 8 أشهر لإعداد قانون المحروقات بإستشارة أمريكية

الجزائر/ حياة.ب

أعلنت حكومة أحمد أويحيى، أن قانون المحروقات الجديد سيكون جاهزا في جانفي 2019، حيث يجري حاليا صياغة أحكامه بمساعدة مكتب استشارات أمريكي، وسط مخاوف سياسية من إمكانية منح امتيازات للمستثمرين الأجانب في حقول النفط والغاز.

وردا على الانتقادات الموجهة للحكومة بسبب خلفيات مراجعة النص القانوني، تعهد وزير الطاقة مصطفى قيتوني، اليوم الخميس من مجلس الأمة، بالتحضير لمشروع قانون المحروقات بصفة معمقة ومستفيضة، ومن دون التسرع في إصداره.

ولم يخف وزير الطاقة أمل الحكومة في أن يساهم القانون في تمكين الجزائر من صفقات جديدة مع الشركات الأجنبية الناشطة في مجال الطاقة، بتأكيده” الكثير من المشاريع المتعلقة بقطاعه مرتبطة بالمشروع الجديد، حيث سيتم الانطلاق فيها مباشرة بعد دخول القانون حيز التنفيذ”.

وأوزعت وزارة الطاقة مهمة دراسة مشروع قانون المحروقات إلى مكتب دراسات أمريكي، ويتعلق الأمر بـ “كورتيس موليه-بروفوست كولت آند موسلي”، بحسب تصريحات الرئيس المدير العام لشركة سونطراك عبد المؤمن ولد قدور.

وعلق قائلا “قيل لي إن لدينا في الجزائر 40 مليون خبير في كرة القدم، لكن يبدو لي الآن أن لدينا أيضا 40 مليون خبير جزائري في النفط والغاز”، موضحا “لكن في وقت قريب سيكون لدينا قانون جاذب هو الأفضل”.

ووقف حزب العمال لأمينته العامة لوزيرة حنون، في مرات عديدة ضد محاولات لتعديل قانون المحروقات، كما حصل سنة 2005 عندما قدم وزير الطاقة أنداك شكيب خليل، مشروعا لتعديله لكنه رفض من طرف الرئيس بوتفليقة، عقب موجة غضب عارمة أحاطت بالنص القانوني.

وعاد حزب العمال لتجديد موقفه، بإعلان الوزير الأول أحمد أويحيى تعديل قانون المحروقات خلال عرضه لمخطط عمل حكومته شهر سبتمبر 2017، بداعي تخوفات من ” تخلي الدولة عن قطاع سيادي مثل الطاقة لصالح شركات أجنبية متعددة الجنسيات”. لكن الوزارة الأولى سارعت للرد على تصريحات لويزة حنون بالقول إن “الإعلان عن مراجعة القانون المتعلق بالمحروقات فتح السبيل إلى الكثير من الـمضاربات”.

وأشار بيان لرئاسة الحكومة ” من الـمفيد التوضيح بأن هذه الـمراجعة لن تشمل أي مسألة سيادية، بما في ذلك قاعدة 51/49 في عمليات الشراكة مع الأجنبي، فانتظروا إذن خروج مشروع القانون قبل التعليق عليه” في رسالة واضحة إلى زعيمة حزب العمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق