أحدث الأخبــارإقتصـاد

سوفاك توضح: فولسفاغن لن ترحل من الجزائر!

الجزائر/ فايزة. ب

سارع مجمع سوفاك للتوضيح بأن شريكه العملاق الألماني فولكسفاغن لن يرحل من الجزائر ولن يغادر السوق الوطنية خلافا لما تم الترويج له عبر عدد من المواقع الإعلامية في غضون اليومين الماضيين، معلنا عن استغرابه من مثل هذه الاشاعات.
واعتبر فولكسفاغن في بيان له تسلم “المصدر” نسخة عنه أن ما تم تداوله بشأن مغادرة صاحب علامة “سيارة الشعب” أو فولكسفاغن السوق الجزائرية لا أساس له من الصحة، مضيفا “الألمان راغبون في البقاء إلى جانبنا ومواصلة العمل معنا ولن يغادرونا”.
ويشدد البيان التوضيحي لفولكسفاغن أن القرار الذي اتخذته الحكومة الجزائرية عبر نص مشروع قانون المالية التكميلي المتواجد في الظرف الراهن على طاولة البرلمان والقاضي برفع الاعفاءات في الرسم على القيمة المضافة عن مصانع السيارات لا يزعج فولكسفاغن التي تبقى راضية بظروف الاستثمار في الجزاير رسعيدة بمناخ الأعمال, مضيفا ” ما يتم نشره عبر مواقع الكترونية بشأن حزم حقائبنا والاستعداد للرحيل لا أساس له من الصحة”.
هذا وثمن مجمع سوفاك استمرار المتعامل فولكسفاغن في السوق وتجديده الثقة في مئات العمال بمصنع غيليزان للتركيب والذين يعملون ليل نهار لتوفير مركبات بنفس درجة الجودة والنوعية التي تتمتع بها السيارات المنتجة بمصنع ألمانيا وغيرها من بقاع العالم والتي تحمل علامة فولكسفاغن.
كما أكد المتعامل أن الشركة تشتغل في الجزائر وتراقب نوعية المركبات وتشرف أيضا علي المشاريع المستقبلية, لتكون هذه الأخيرة في مستوى طموح وانتظار الجزائريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق