أحدث الأخبــاروطنــي

تقرير دولي يضع الجزائر في خانة الأسوء في مناخ الشغل!

الجزائر/ إسلام.ب

صنف أخر تقرير صادر عن “الاتحادية الدولية للنقابات”(UTUC)،مناخ الشّغل السائد حاليا في الجزائر في خانة “المزر” مزرٍ” مؤكدة أنه يتجه دوما نحو الأسوأ.

وأكد ذات التقرير أن لظروف التي يعمل بها العمال الجزائريون، وكذا الممارسات المنتهجة لكبح الحريات النقابيةوالعمالية، تضع البلاد في طليعة 10 بلدان الموفرة لأسوأ أماكن العمل في العالم.

وسجل التقرير أن “منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حلت الأسوأ عالميا في مجال ضمان وحماية حقوق العمال بباقي مناطق العالم، بعدما تحصلت على نتيجة 4.55 نقطة، إفريقيا 3.91 نقطة، أسيا 3.95 نقطة. 

وتظهر نتائج “مؤشر حقوق العمّال العالمي للعام 2018″، أن “الجزائر حلت بالمرتبةالأولى ضمن قائمة 10 بلدان الأسوأ للعمل في العالم، متحصلة على تصنيف 5 لفئة “انعدام الضمانات على الحقوق بالنسبة للعمال“.

وسجل التقرير أن “منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) حلت الأسوأ عالميا في مجال ضمان وحماية حقوق العمالمقارنة بباقي مناطق العالم، محصيا أن “65 بالمائة من البلدان التي شملها المسح تقصي العمال من الحق في الانخراطبالتنظيمات النقابية، 87 بالمائة منها تنتهك الحق في الإضراب، و81 بالمائة تنتهك الحق في المساومة الجماعية، مشيرا إلى“ارتفاع مسجل في عدد البلدان التي تعرض عمالها للعنف من 59 في 2017 إلى 65 بلدا خلال 2018، استحوذت البلدان الإفريقيةعلى نسبة 65 بالمائة من العنف الجسدي الممارس على العمال، بينما ارتفع عدد العمال المعتقلين والمحتجزين خلال ذات الفترةمن 44 إلى 59 عاملا خلال 2018، شهدت خلالها اغتيال عدد من النقابيين في 9 بلدان حول العالم“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق