الرئيسية / أحدث الأخبــار / هجوم إرهابي يعكر صيف التوانسة.. والجزائريون بقلب واحد: نحن معكم !
11

هجوم إرهابي يعكر صيف التوانسة.. والجزائريون بقلب واحد: نحن معكم !

الجزائر/أمال.ع

تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر مع الهجوم الإرهابي الذي هز تونس مخلفاً 9 قتلى، وأعلن هؤلاء مساندتهم المطلقة للشعب التونسي في محنتهم خصوصا وأن الجزائر عايشت نفس التجربة سنوات تسعينيات القرن الماضي.

وعلى المستوى الرسمي، أدانت الجزائر “بشدة” الاعتداء الإرهابي الذي استهدف، الأحد، دورية للحرس الوطني التونسي في محافظة جندوبة،وأكد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية “إننا ندين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف هذا اليوم الأحد 8 جويلية 2018، دورية للحرس الوطني التونسي في منطقة عين سلطان بمحافظة جندوبة”.

وأضاف: ” ننحني بإجلال أمام تضحية الجنود الستة التونسيين الذين سقطوا في سبيل أداء واجبهم خدمة لبلدهم ونقدم تعازينا الخالصة لعائلاتهم و لحكومة تونس و شعبها الشقيقين”.
وقال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية “نعرب عن تضامننا التام مع تونس، و إننا نبقى على يقين أن الإرهاب الشنيع و الأعمى لا يمكنه زعزعة عزم هذا البلد الشقيق و قادته و شعبه، على مكافحة هذه الآفة و التغلب عليها”.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية في تونس إن 9 من قوات الحرس الوطني لقوا مصرعهم، في “هجوم إرهابي” في غرب البلاد قرب الحدود مع الجزائر.
وأضافت الوكالة “الكمين نصبته مجموعة إرهابية قرب الطريق الرابط بين محمية الفائجة ومنطقة الصريا”.

من جانبها، ذكرت إذاعة “موزاييك” أنّ عددا من الإرهابيين قاموا باقتحام مركز حرس حدودي متقدم بمعتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة، وقاموا بتفجيره باستخدام عبوات أو ألغام.
وتمّ تبادل إطلاق النار بين عناصر المركز الحدودي والإرهابيين، وتم نشر تعزيزات أمنية وعسكرية في المنطقة وتجري حاليا عملية تمشيط واسعة.

أضف تعليقاً