سيـاســة

شخصية برلمانية تدخل في صراع مع “فلاش ديسك”

الجزائر/ إسلام.ب

قام نائب برلماني عن الجالية الجزائرية بالمهجر “ج.ب”، بتوجيه كلام اعتبره الإعلامي بن سديرة قذفا في حقه وحق والدته المرحومة و تهديد مباشر من شأنه المساس بحياته الخاصة علما وان الإعلامي كثير التنقل بين دول أوروبا و قد اشهد المتابعين لنشاطه بهذا التهديد.

واعتبر بن سديرة في مقال نشره على موقعه الإلكتروني “فلاش ديسك”، نص المحادثة بين النائب وشخص أخر، “من الناحية القانونية تهديد”، قائلا “اشهد الجميع عليها و اي مكروه اتعرض له في اي مكان أحمل المسؤولية كاملة لصاحب التهديد الواضح الصريح إلا إذا أعتذر او كذب ما جاء في المحادثة الخطيرة علما وان النائب كان قد أتصل بي بالأمس مباشرة بعد نشر جزء من المحادثة لكنه لم يقنعني بكلامه حيث تبرأ مما جاء في المحادثة دون ان يثبت ذلك لأن الرقم رقمه الشخصي و لا أحد يستعمله سواه “.

وأضاف بن سديرة “إذا كان نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني سابقا و نائب رئيس البرلمان الأفريقي حاليا و هو بالتالي شخصية وطنية بل أفريقية بحكم المنصب لا يتقبل النقد ، رد فعله على مجرد منشور بسيط ردا ساقطا خادشا للحياء لا يليق برجل سياسي ، رد كله سب شتم وقذف في حق إعلامي نشر منشورا بسيطا موضوعيا مبني على تساؤلات و استفسارات يبحث عن حقيقتها كل متابع للشآن السياسي الوطني و هي تساؤلات مبنية على حقائق و إثباتات واقعية هذا النائب وصل به الامر الى سب و شتم أم الإعلامي بطريقة اقل ما يقال عنها انها ساقطة بذيئة تسيء للنائب و الجهة السياسية و البرلمانية التي يمثلها محليا و قاريا قبل ان تسيء للإعلامي كاتب المنشور و الوسيلة الإعلامية التي نشرت الخبر “.

كما أكد بأن “النائب عن الجالية الجزائرية بشمال فرنسا أساء لنفسه من خلال هذا التصرف الساقط الدنيء قبل ان يسيء للإعلامي السعيد بن سديرة و بالتالي بات من حق الإعلامي اتخاذ الإجراءات اللازمة في مثل هكذا حالات و الدفاع عن حقه بكل الطرق المشروعة في الوقت المناسب و الزمان المناسب و بالطريقة التي نراها مناسبة “.

وهدد بن سديرة بنشر ملفات تخص المعني في حال عدم تسوية الامر وتقديم توضيح او اعتذار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق