أحدث الأخبــارإقتصـادوطنــي

المقاولون ينتفضون ضد “الأفامي” والإتحاد الأوروبي..لا تحشروا أنفكم في الاقتصاد الجزائري!

 

الجزائر/فايزة.ب

شنت الجمعية الوطنية للمقاولين الجزائريين، هجوما حادا على الإتحاد الأوروبي بعد الضغوطات التي مارسها ضد الجزائر بسبب قائمة 877 منتجا ممنوعا من الاستيراد، خاصة بعد أن أوفد مبنى بروكسل 15 سفيرا للقاء وزير التجارة سعيد جلاب ومحاولة إقناعه بتقليص القائمة السوداء للمنتجات الأوروبية الممنوعة من دخول السوق الجزائرية.

وتؤكد مراسلة للمقاولين الجزائريين إستلم المصدر نسخة عنها، رفض جمعيتهم للمساومات والابتزاز الممارس من طرف الإتحاد الأوربي مشيرة إلى أن مصلحة الجزائر فوق كل شيء ومن حق الحكومة حماية اقتصادها الوطني وسلعها المصنعة محليا والتي تخضع لمنافسة شرسة من طرف منتجات أوروبية تدخل السوق الوطنية.

وذهبت الجمعية أبعد من ذلك، مشددة ” إذا لم تكن الشراكة بمبدأ رابح – رابح من الإتحاد الأوروبي فلا نريدها فمصلحة الجزائر فوق كل إعتبار”، في حين قال إن هذا الرد لا يرمي إلى المساس بالعلاقات الحسنة التي تربط الجزائر بالقارة الأوروبية وإنما يندرج ضمن تحوير الشراكة لتخدم مصلحة الطرفين.
كما إغتنم خلوفي الفرصة للرد على تقارير منظمة صندوق النقد الدولي، والتي رسمت مستقبلا أسوداء للإقتصاد الوطني الجزائري، وهو ما إعتبره المتحدث على أنه يتنافى مع الواقع ولا يمت له بصلة.
وإنتقد نفس المسؤول الأفامي واصفا تقاريره باللامصداقية، مطالبا في السياق مسؤولة الصندوق كريستين لاغارد، بعدم حشر أنفها في الشؤون الداخلية للجزائر.

مقالات ذات صلة

إغلاق