أحدث الأخبــارأخبار هـامة

“تفتيش القاطنين بالقرب من الغابات لمنع إشعال النار قبل 31 أكتوبر”

الجزائر/فايزة.ب

كشف رئيس مكتب مكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات عبد الله رشيد عن عمليات رقابة واسعة سيتم تنفيذها خلال شهر أوت الجاري وإلى غاية 31 ديسمبر لمنع إشعال النيران بالمناطق القريبة من الغابات، وهذا تفاديا لحرائق الغابات التي كثيرا ما تنتشر بهذه المناطق خلال شهر أوت.

وقال عبد الله رشيد في تصريح لـ”المصدر” أن أي مواطن يتم ضبطه بتهمة إشعال النيران أو حرق المزابل بهذه المناطق سيتم تقديمه للعدالة ليتم محاكمته، مشددا على أن أن عملية حرق الفضلات يجب أن تكون بحضور ممثل عن المديرية العامة للغابات، وهذا تفاديا لأية انزلاقات خطيرة.

وأوضح المتحدث أن الولايات الأكثر تضررا هذه السنة هي ولايات الشرق الجزائري، بحكم أن هذه المناطق الأكثر تميزا بالكثافة الغابية، في حين شدد على أن المساحات المحروقة تراجعت من 7000 هكتار إلى 1000 هكتار فقط في ظل الإجراءات الاحترازية المتخذة.

هذا وجندت المديرية العامة للغابات 5 أركان متنقلة لمواجهة النيران المحتمل تسجيلها خلال شهر أوت المقبل، فرقتين منها بولايات الشرق الأكثر تضررا وهي باتنة وخنشلة وسوق أهراس، وفرقتين بالغرب وفرقة بالوسط، في حين تمت مباشرة تحقيقات معمقة من طرف مصالح الدرك في أسباب نشوب 152 حريقا تم تسجيلها بداية من شهر جوان الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق