فـنون وثـقافـة

رشيد طه سيوارى الثرى الجمعة بالجزائر

الجزائر/ إسلام.ب

أعلنت الشركة المنتجة لأعمال الفنان الراحل رشيد طه، أنه سيوارى الثرى في الجزائر العاصمة، بعد يومين على وفاته في فرنسا.

ويعد نجم الروك الفرنسي أحد أبرز مغني الراي والموسيقى الشعبية.

ونعى النجم الراحل الكثير من الوجوه الفنية الفرنسية والعربية المغتربة هناك، حيث ذكرت إذاعة “راديو نوفا” الموسيقية، أن الموسيقى الفرنسية الجزائرية فقدت بوفاة رشيد طه “حاملًا لرايتها”، أما الكوميدي الفرنسي المغربي جمال دبوز فقد وصف رشيد طه بأنه “أخ” له، قائلًا إن المغني كان “مرشدًا” من خلال “موسيقاه وقلبه ونصوصه”.

ونعى المغني ماتيو شديد الفنان الراحل في رسالة مقتضبة عبر “تويتر” جاء فيها “صديقي الحنون رشيد”، كذلك أشادت وزيرة الثقافة الفرنسية فرنسواز نيسين برشيد طه، قائلة إنه “كان يجيد الغناء وإعادة تقديم كل شيء بقالب جديد من “ذي كلاش” إلى (المغني شارل) ترينيه”.

ووصفت رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو المغني الراحل، بأنه “فنان يتمتع بحرية عميقة والتزام كبير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق