أحدث الأخبــارأمـن وعـدالةسيـاســة

هل سيفتح وزير العدل تحقيقا حول “ترست بنك الجزائر” مموّل لحوم البوشي “المشبوهة”؟!

الجزائر/ نهال.ش

من بين أقوى التصريحات وآخرها، تلك التي أدلى بها وزير العدل حافظ الأختام، الطّيب لوح، قبل أيام، في قوله: “يتعين على الجميع الإدراك أن لا أحد يعلو على القانون أو يتغول على سلطانه، أو يعقتد أنه يحوز على أثرة أو حضوة تمكنه من الالتواء على أحكامه”.

ومن بين القضايا التي أسالت ولا تزال تسيل الكثير من الحبر، تورُّط عديد “المسؤولين” في قضيّة، ما يُسمّى بـ “كمال البوشي”، وكوكايين وهران. ولعلّ أبرز المسؤولين الرئيسيين المتورّطين في القضيّة، الأجنبي المستثمر بالجزائر: غازي أبو نحل، مالك فرع “ترست بنك الجزائر”.

هذا الأخير موّل صفقة شراء اللحوم لصالح كمال شيخي، إذ تمّت الصفقة بين البنك وشركة “دنيا ميت” في أفريل 2018، وبلغت قيمة القرض 160 مليار سنتيم لاستيراد اللحوم، خصص منها “البوشي” 70 مليار سنتيم لصفقة استيراد اللحوم من شركة ” مينيرفا فود” البرازيلية، وقام باستيراد 1206 علبة من اللحوم الطازجة، ارتبطت بقضية الكوكايين.

وكتبت عديد الأقلام الإعلامية، عن تورّط “ترست بنك الجزائر”، في قضيّة تمويل “كمال البوشي” ولحومه المشبوهة، وكيف تمّت الصفقة بين الطّرفين. إلّا أنّ نجل الجنرال خالد نزار، لطفي نزار، بقي وحيدا يدافع بشراسة واستماتة كبيرتين، عن هذه المؤسسة المالية، مموّلة لحوم البوشي المشبوهة، والمتورّطة في عشرات قضايا فساد أخرى.

أمرٌ وضع عديد علامات الإستفهام، عن سرّ الدّفاع عن “فاسد ومتورّط”، على رغم الأدلّة والتحقيقات الإعلامية التي أثبت حقيقة “ترست بنك الجزائر”، في قضيّة “كوكايين وهران”! ومن بين الأسئلة الأخرى التي تطرح نفسها بإلحاح، حول تورّط “ترست بنك الجزائر” في قضية أزيد من 700 قنطار كوكايين: هل ستفتح الجهات المعنية تحقيقا في القضية، على رأسها وزارة العدل، خاصّة وأنّ الجزائر فتحت لهذه المؤسسة المالية بابها للإستثمار منذ سنوات التسعينيات، لتقوم هذه الأخيرة، بعقد صفقة مشبوهة، متعلّقة بالمخدّرات. ثمّ هل ستكشف سرّ دفاع نجل الجنرال خالد نزار، عن “ترست بنك الجزائر”، رغم تأكّد تورّطها في القضيّة!؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق