Non classé

خبراء الأنتربول يشيدون بتجربة الجزائر في الحد من المخاطر الكيماوية

الجزائر/نهال.ش

أشاد خبراء الأنتربول، بالتجربة الجزائرية في مجال الكشف عن المخاطر الكيماوية والحد منها، بالإضافة إلى الوسائل والمبادرات النموذجية التي تقوم بها مختلف الهيئات والدوائر الأمنية والحكومية، من أجل وضع إستراتيجية حاسمة سواء من حيث الترسانة التشريعية التي تنظم هذا الميدان الحساس أو من حيث الأدوات والتدابير العملياتية للحد من أخطار المواد الكيماوية بما فيها المواد الأولية التي تدخل في صناعة المتفجرات.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي، الذي انعقد بمركز القيادة والسيطرة للأمن الوطني، بتاريخ 18 سبتمبر 2018 حول موضوع برنامج الكشف عن المخاطر الكيماوية والحد منها.

وقد سمح هذا اللقاء الذي يهدف إلى توحيد الرؤى وتطوير القدرات العملياتية والتحليلية لرجال إنفاذ القانون ومختلف الدوائر والهيئات الحكومية، لمحاربة الجريمة المنظمة والتهديدات الأمنية الناجمة عن المخاطر الكيمياوية، كما ناقش الخبراء جملة من المسائل والمواضيع التي تتعلق بمجال المخاطر الكيمياوية والمواد الأولية التي يمكن أن تشكل تهديد امني.

 وشكل هذا الاجتماع الذي اختتم بتاريخ اليوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018، فرصة للخبراء لتبادل التجارب والخبرات الناجحة التي تسمح بتعزيز القدرات الوطنية في الحد من هذه المخاطر التي تهدد أمن وسلامة المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق